الخطوط الجوية الجزائرية في وضعية مالية صعبة

أعلن وزير الاشغال العمومية والنقل الجزائري عبد الغني زعلان أن "شركة الخطوط الجوية الجزائرية ليست في حالة افلاس وانما تمر بوضعية مالية توصف بالصعبة"، داعيا الى وضع المطالب الاجتماعية جانبا الى حين تحسن هذه الوضعية.

وأكد المسؤول الجزائري في تصريحات له نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية اليوم، أن ادارة وطاقم الشركة الوطنية قاموا باتخاذ اجراءات لتلبية مطالب المحتجين من عمال الشركة وهي بصدد اعداد مخطط لتطوير المؤسسة.

وأضاف: ان "الشركة ليست في حالة افلاس كما يروج له وانما تمر بوضعية مالية توصف بانها صعبة".

وأكد الوزير ان "وضعية الجوية الجزائرية تتطلب من الجميع، بما فيهم المشرفين على الشركة والشركاء والمواطنين، وضع اليد في اليد ووضع مطالب العمال والزيادات المتكررة جانبا لفترة والعمل على تحسين الوضعية المالية للشركة وصورتها لانها تهمنا جميعا ولابد ان نعمل كل ما في وسعنا".

وأشار إلى ان "الجوية الجزائرية ليست في حالة صعبة جدا ولكن يجب ان يشمر موظفوها على سواعدهم ووضع المطالب جانبا لفترة وتكثيف العمل لضمان مردودية الشركة وعندما تتحسن الوضعية المالية للشركة هناك طاقم له كافة الصلاحيات للحديث مع ممثلي العمال عن المطالب الاجتماعية".

وشدد الوزير على ان "مصلحة شركة الخطوط الجوية الجزائرية فوق كل اعتبار والجميع وأن مصالح العمال هي كذلك فوق الجميع"، وفق تعبيره.

وكان مضيفو الخطوط الجوية الجزائرية قد نفذوا اضراباً، الأسبوع الماضي، احتجاجاً على تجميد الاتفاق المتعلق بالرواتب من قبل المديرية العامة للشركة، لكنهم عادوا مساء نفس اليوم لاستئناف العمل بعد صدور حكم قضائي بعدم شرعية الإضراب.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.