"حماس" تحذّر من استهداف الـ "أونروا" و شطب حق العودة

حذر عضو المكتب السياسي ورئيس مكتب العلاقات العربية والإسلامية في حركة "حماس" عزت الرشق من استهداف وكالة "غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين - أونروا".

ودعا الرشق خلال زيارة له على رأس وفد من الحركة، مساء أمس الخميس، لمدير الأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم في مكتبه بمقر الأمن العام في بيروت، الدول العربية المضيفة للاجئين الفلسطينيين وخصوصاً لبنان الى مواجهة هذا المخطط الامريكي الذي يطلق عليه صفقة القرن والذي يتضمن فرض التوطين وشطب حق العودة.

وجدد القيادي في "حماس" رفض حركته "والشعب الفلسطيني لمشاريع التوطين والوطن البديل" وأكد التمسك بحق العودة باعتباره "حقا مقدسا لا يسقط بالتقادم ولا تملك أي جهة في العالم شطبه أو الغاءه".

واستعرض وفد "حماس"، في لقاءه مع المدير العام للأمن العام اللبناني "المخاطر التي تتعرض لها القضية الفلسطينية هذه الايام، وخصوصاً بعد قرار الرئيس الامريكي ترامب باعتبار القدس المحتلة عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب، وما يجري من حديث عن خطة امريكية جديدة لتصفية القضية الفلسطينية وخصوصاً لتهويد القدس وشطب حق العودة".

وذكر بلاغ صحفي لحركة "حماس"، أن المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء إبراهيم، أكد دعم بلاده للقضية الفلسطينية بشكل عام وقضية القدس وحق العودة بشكل خاص، وأثنى على تعاون حركة "حماس" مع الأجهزة الأمنية اللبنانية في كشف شبكة الموساد الإسرائيلي، التي حاولت اغتيال الناشط في حركة "حماس" محمد حمدان في مدينة صيدا مؤخرا.

يذكر أن وفدا من حركة "حماس" التقى الأسبوع الماضي عددا من القيادات السياسية والأمنية اللبنانية، منهم رئيس مجلس النواب نبيه بري، ورئيس الوزراء سعد الحريري، والمدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء عماد عثمان ورئيس شعبة المعلومات العقيد خالد حمود ورئيس "اللقاء الديمقراطي" النائب وليد جنبلاط، وآخرين. 

أوسمة الخبر لبنان فلسطين حماس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.