موسكو تعلن اسقاط إحدى مقاتلاتها في سورية ومقتل قائدها

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، مساء اليوم السبت، إسقاط إحدى طائراتها المقاتلة من قبل مسلحين بمحافظة إدلب في سورية ومقتل قائدها.

وأشارت الوزارة في بيانها، أنه بحسب المعلومات الأولية فإن مسلحين أسقطوا المقاتلة من نوع "سو-25" بصاروخ محمول على الكتف، أثناء تحليقها فوق منطقة تخفيف التصعيد في إدلب.

وأوضحت أن قائد المقاتلة الروسية قتل خلال اشتباك مع "الإرهابيين" في محافظة إدلب.

وأكدت أن أن مركز المصالحة الروسي في "حميميم" يعمل مع تركيا لإعادة جثمان قائد الطائرة.

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان، أعلن اليوم، أن طائرة حربية يرجح أنها روسية تم اسقاطها بريف ادلب شمال غربي سورية، في حين أكدت موسكو 

وأوضح المرصد في بيان له اليوم، أن الطائرة سقطت اثر استهدافها من جانب فصائل مسلحة في منطقة "سراقب" بريف إدلب الشرقي.

إلا أن مصير الطيار لا يزال مجهولا، بحسب المرصد الذي أكد أنه هبط بمظلته إلى الأرض وهو على قيد الحياة.

وكانت منظمة الدفاع المدني (الخوذ البيضاء)، أفادت اليوم، بمقتل سبعة أشخاص وأصيب عدد آخر خلال هجمات جوية صباح اليوم على مناطق سكنية بإدلب".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.