محدث 2 - قوات الاحتلال تقتحم مناطق شمال الضفة بحثا عن منفذ عملية الطعن

أسفرت العملية عن مقتل مستوطن اسرائيلي

شرعت قوات كبيرة من جيش الاحتلال الإسرائيلي، باقتحام قرى وبلدات فلسطينية قرب مدينة سلفيت (شمال القدس المحتلة)، بحثا عن منفذ عملية طعن أسفرت عن مقتل مستوطن إسرائيلي.

وأفاد مراسل "قدس برس"، بأن قوات كبيرة من جيش الاحتلال، اقتحمت قرى وبلدات "كفل حارس"، و"مردة"، و"زيتا"، و"بروقين"، حيث شرعت باقتحام عدد من المنازل والمحلات التجارية ومصادرة تسجيلات كاميرات المراقبة.

وأضاف بأن قوات الاحتلال شددت من إجراءاتها العسكرية على الحواجز العسكرية الثابتة شمالي الضفة الغربية، ونصبت حواجز طيارة (متنقلة مفاجئة)، وعملت على احتجاز عشرات المركبات والتدقيق في هويات راكبيها.

وفي وقت سابق اليوم، قُتل مستوطن إسرائيلي، إثر تعرّضه للطعن قرب مدينة سلفيت (شمال القدس المحتلة).

وقالت القناة العاشرة العبرية، إن مستوطنا يبلغ من العمر 40 عاما كان قد أصيب بجراح خطرة في الجزء العلوي من جسده، إثر طعنه من قبل مواطن فلسطيني قرب مستوطنة "أريئيل" اليهودية، وأًعلن عن وفاته متأثرًا بجراحه.

من جانبه، قال الناطق باسم جيش الاحتلال، أفيخاي أدرعي، إن منفذ العملية تمكّن من الانسحاب من مكان العملية، دون اعتقاله.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.