الشرطة الإسرائيلية توصي بمحاكمة نتنياهو في قضايا فساد

قرّرت الشرطة الإسرائيلية إحالة نتائج ملفات التحقيق ضد رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، إلى النيابة العامة، الأسبوع المقبل.

وذكرت القناة العبرية الثانية، أن الشرطة تستعد لنقل ملفات التحقيق مع نتنياهو في قضيتين يواجه فيهما رئيس الوزراء الإسرائيلي اتهامات بالفساد المالي، إلى مكتب المدعي العام بداية الأسبوع المقبل، مرفقة بتوصيات تدعو إلى محاكمة نتنياهو.

وقالت القناة، "الشرطة تُخطط للتوصية بمحاكمة نتنياهو بتهمة تلقي الرشوة"، مشيرة إلى أنها ستسلم التوصيات إلى مكتب المدعي العام وإلى وسائل الإعلام لنشرها للجمهور.

يشار إلى أن الملف "1000"، يتضمن اتهام نتنياهو شخصيًا، وزوجته سارة، ونجله الأكبر يائير؛ بتلقي هدايا "ممنوعة" من رجل الأعمال الأمريكي أرنون ميلتشن، الذي يُعد أحد أكبر المنتجين في هوليوود.

وأطلقت الشرطة على ملف تحقيق آخر ضد نتنياهو اسم "الملف 2000"، ويتعلق بشبهات إبرام نتنياهو لصفقة مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، نوني موزس، تتمثل في سعي الأخير لتجميل صورة رئيس الحكومة في صحيفته؛ مقابل إغلاق صحيفة "يسرائيل هيوم" المنافسة لها.

ومن المرجح أن تقوم الشرطة بالتحقيق مع نتنياهو في ملف آخر أطلقت عليه الملف "3000"؛ والمتعلق بوجود شبهات فساد وتضارب مصالح رافقت صفقة شراء غواصات للجيش الإسرائيلي من شركة ألمانية.

وتولى نتنياهو (67 عامًا) السلطة بشكل متقطع منذ عام 1996، وهو الآن في فترته الرابعة رئيسا للوزراء، وسيصبح أكثر رئيس وزراء إسرائيلي بقاء في السلطة إذا ظل في منصبه حتى نهاية العام المقبل.

وينفي نتنياهو الشبهات المنسوبة إليه، ويقول "إن التحقيق لن يسفر عن شيء، لعدم وجود أي شيء من الأساس"، زاعمًا أن جهات معادية له تبذل جهودًا كبيرة لإسقاطه، من خلال إلقاء "تهم باطلة" ضدّه وأسرته.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.