السلطة تدين مصادقة الاحتلال على قانون المؤسسات الأكاديمية بالمستوطنات

قالت إنه يشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي واتفاقيات جنيف والاتفاقيات الموقعة بين الجانبين

دانت السلطة الفلسطينية، اليوم الثلاثاء مصادقة برلمان الاحتلال الـ "كنيست"،  تطبيق قانون إسرائيلي على المؤسسات الأكاديمية في المستوطنات المقامة على الأراضي المحتلة.

وقالت وزارة الخارجية، في بيان إنها "تنظر بخطورة بالغة لهذه الخطوة الإستعمارية التوسعية ولتداعياتها الكارثية على مستقبل السلام المنشود خاصة ما تمثله من تعميق وحشي لنظام فصل عنصري بغيض في فلسطين المحتلة".

وأضافت أنه في الوقت الذي أقر فيه الـ "كنيست" هذا القانون تصعد سلطات الاحتلال الإسرائيلية حملاتها ضد المنهاج الفلسطيني والمدارس التي تعتمده في شرقي القدس المحتلة، ناهيك عن عمليات هدم المدراس وحرمان مئات الأطفال والطلبة الفلسطينيين من مقاعد الدراسة.

وأكدت الوزارة أن إقرار هذا القانون يشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي واتفاقيات جنيف وامتدادا للانقلاب على الاتفاقيات الموقعة والتنكر لها وتماديا صريحا لتمرد سلطات الاحتلال على الشرعية الدولية وقراراتها.

ودعا البيان الاتحادات والمؤسسات الأكاديمية الدولية والجامعات لفرض عقوبات صارمة على سلطات الاحتلال لإجبارها على التراجع عن هذا القانون الذي يشكل إهانة صريحة للتعليم والحياة الأكاديمية الإنسانية.

وصادق البرلمان الإسرائيلي الـ "كنيست"، الليلة الماضية، بالقراءتين الثانية والثالثة على اقتراح تطبيق القانون الإسرائيلي على مؤسسات التعليم العالي في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة.

وينص القانون الجديد على إخضاع الجامعات الواقعة في المستوطنات المقامة على أراضٍ فلسطينية في الضفة، لوزارة المعارف الإسرائيلية مباشرة، بعد أن كانت خاضعة للجيش الإسرائيلي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.