لافروف يتهم الولايات المتحدة بالتخطيط للبقاء في سورية للأبد

اتهم وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، الولايات المتحدة بالرغبة في البقاء إلى الأبد في سورية، والسعي لإنشاء شبه دولة فيها.

وقال لافروف، في مؤتمر صحفي في موسكو مع نظيره البلجيكي، اليوم، إن الولايات المتحدة تتخذ خطوات أحادية تهدد وحدة الأراضي السورية.

وأضاف "تقول الولايات المتحدة إنها ترغب في البقاء إلى أن تنطلق عملية سياسية مستقرة مقبولة للجميع، وهذا يعني تغيير النظام".

وأضاف "في اعتقادي فإن الخطوات التي تتخذها الولايات المتحدة في سورية، تهدف إلى إنشاء شبه دولة تمتد من شرق نهر الفرات وحتى الحدود العراقية".

وقال إن الولايات المتحدة قامت، على الرغم من اعتراض الجميع وخاصة تركيا، بتقديم دعم مادي كبير إلى قوات سورية الديمقراطية، عبر إنشاء قوة حدودية.

وتابع "نعرف نظرة تركيا للمجموعات الكردية المختلفة، ويمكن تقييم هذه النظرة بطرق مختلفة، إلا أن تجاهلها بشكل كامل يعتبر ضيق أفق، وها نحن نرى الوضع الذي تسبب به ضيق الأفق هذا بما في ذلك عفرين (شمالي سورية)".

وتواصل القوات التركية و قوات من المعارضة السورية المسلحة، منذ 20 يناير/كانون الثاني الماضي، عملية "غصن الزيتون" التي تستهدف المواقع العسكرية لتنظيميات كردية تضعها أنقرة على قوائم الإرهاب، إضافة إلى تنظيم الدولة، في الشمال السوري.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.