الرئيس الروسي وملك السعودية يؤكدان أهمية الوصول لحل سياسي للأزمة السورية

بحث العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، خلال مكالمة هاتفية اليوم الأربعاء، مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الأوضاع في المنطقة وعلى رأسها القضية السورية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية، إن الاتصال تناول العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها وبحث العديد من القضايا الإقليمية والدولية.

وأكد الجانبين، أهمية بذل الجهود للوصول إلى حل سياسي للأزمة في سورية وإنهاء معاناة المدنيين.

من جانبه، قال الكرملين، في بيانه، إن كل من الرئيس الروسي، والعاهل السعودي، بحثا الأوضاع في منطقة الخليج، بما في ذلك الوضع القائم بين قطر وعدد من الدول الأخرى.

وأشار الجانب الروسي، في هذا الصدد، إلى أن الوضع المتأزم لا يساهم في توحيد الجهود المشتركة لمحاربة الخطر الإرهابي وتحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط".

وأعرب الجانبين عن استعدادهما لتطوير التنسيق بين البلدين في أسواق المحروقات العالمية، بالإضافة إلى تعزيز التعاون العسكري والتقني بين البلدين.

إلى ذلك استقبل العاهل السعودي، في الرياض، اليوم الأربعاء، وزير الطاقة في روسيا الاتحادية الكسندر نوفاك.

وجرى خلال الاستقبال، استعراض العلاقات بين المملكة وروسيا، وسبل تعزيز وتطوير التعاون الثنائي في مجالات الطاقة وبخاصة في مجال إعادة التوازن لأسواق البترول من خلال قيادة الدول المنتجة لخفض الفائض من مخزونات البترول العالمية، وفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية.
 
وتقود السعودية المنتجين في  أوبك ، بينما تقود روسيا المنتجين المستقلين، في اتفاق خفض الإنتاج.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.