الأمين العام للأمم المتحدة: ملتزمون بحل الدولتين الفلسطينية والإسرائيلية

أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم الثلاثاء، التزام المنظمة الدولية العمل على حل الصراع الفلسطيني ـ الإسرائيلي على أساس حل الدولتين.

جاء ذلك خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي بشأن القضية الفلسطينية، في نيويورك، بمشاركة رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وممثلي الدول الأعضاء.

وقال غوتيريش في كلمته، إنه ملتزم شخصيا وكذلك الأمم المتحدة بـ "دعم جهود الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي الرامية للتوصل إلى حل قائم على وجود دولتين ديمقراطيتين، إسرائيل وفلسطين، تعيشان جنبا إلى جنب في سلام داخل حدود آمنة ومعترف بها".

وأضاف "ندعو إلى حل يتناول جميع قضايا الوضع النهائي، على أساس قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة، والقانون الدولي، والاتفاقات المتبادلة، ولا توجد لدينا خطة باء".

وحذر الأمين العام للأمم المتحدة من "تضاؤل التوافق العالمي من أجل التوصل إلى حل قائم على وجود دولتين، إضافة إلى العقبات على الأرض".

كما حذر غوتيريش من تداعيات "الأوضاع المزرية للفلسطينيين في غزة الخاضعة لسيطرة (حركة المقاومة الإسلامية) حماس منذ سنوات".

وشدد غوتيريش على أن "النقص في تمويل أونروا يمثل مصدر قلق دولي، حيث إن الحق الإنساني وكرامة 5 ملايين لاجئ فلسطيني معرضون للخطر، وأناشد المجتمع الدولي أن يكثف دعمه السخي".

وجمدت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الشهر الماضي، 65 مليون دولار، من أصل 125 مليون دولار تقدمها سنويا لوكالة الـ "أونروا"، بدعوى "رغبة واشنطن في إعادة النظر في هذه المساعدات".

وتقدم "أونروا" خدماتها لنحو 5.9 ملايين فلسطيني في الضفة الغربية وغزة، والأردن ولبنان وسورية. وحتى نهاية 2014، بلغ عدد اللاجئين الفلسطينيين 5.9 ملايين لاجئ، بحسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني (حكومي)، بينهم حوالي 5.3 ملايين لاجئ مسجلون لدى الوكالة الأممية.

وتأسست الـ "أونروا" كوكالة تابعة للأمم المتحدة بقرار من الجمعية العامة في عام 1949، وتم تفويضها بتقديم المساعدة والحماية لحوالي خمسة ملايين لاجئ من فلسطين مسجلين لديها في مناطق عملياتها الخمس (الأردن، سورية، لبنان، الضفة الغربية وقطاع غزة).

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.