مصدر في "حماس" ينفي وجود قيادات من "القسام" ضمن وفد القاهرة

نفى مصدر مسؤول في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، التقارير الإعلامية، التي أشارت إلى وجود قيادات من "كتائب القسّام" الجناح العسكري للحركة، ضمن وفدها الموجود في القاهرة، برئاسة رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية.

 كما أكّد المصدر الذي طلب من "قدس برس" عدم الكشف عن اسمه، أن الوفد أنهى لقاءاته الرسميّة ، وأنه يجري الآن مشاورات داخلية مع قيادات الحركة في الخارج، بشأن عدد من القضايا المهمة على الساحة الفلسطينية.

وحول الأنباء التي تحدثت، عن طرح سيناريوهات حول خطة ترمب للسلام المعروفة باسم "صفقة القرن"، نفى المصدر صحة تلك الأنباء، وأكد أن موقف الحركة واضح ومعلن، وهي ترفض أي خطة تستهدف تصفية القضية الفلسطينية، والانتقاص من حقوق الشعب الفلسطيني.

يشار إلى أن وفد ثانٍ من قيادات حركة "حماس" في الخارج، وصل الأحد الماضي، إلى العاصمة المصرية القاهرة، لينضم للوفد المتواجد منذ التاسع من الشهر الجاري، في زيارة اعتبرت الأطول من خلال سلسلة زيارات وفود الحركة السابقة.

​ويوم 9 شباط/فبراير الجاري غادر قطاع غزة، وفد من حركة "حماس" برئاسة هنية عبر معبر رفح الحدودي، متوجها للقاهرة للقاء مسؤولين مصريين.

وقالت الحركة في بيان صحفي آنذاك: إن تلك الزيارة تأتي ضمن ترتيبات مسبقة، وفي إطار جهود حماس للتشاور مع مصر للتخفيف عن سكان القطاع وحل أزماته المختلفة التي أوصلت القطاع إلى حافة الهاوية.

وأضافت أن الزيارة من أجل استكمال تنفيذ اتفاق المصالحة على أساس اتفاق 2011 و2017، ولدفع الجهود المصرية لإتمامها. ولفتت إلى أن زيارة القاهرة تأتي ضمن الجهود التي تبذلها حماس لحماية القضية الفلسطينية ومواجهة القرار الأميركي الأخير بشأن القدس ومواجهة الاستيطان.

ويسود الانقسام السياسي والجغرافي أراضي السلطة الفلسطينية، منذ منتصف يونيو/حزيران 2007، في أعقاب سيطرة "حماس" على قطاع غزة.

وتسيطر "حماس" على غزة، فيما تدير حركة "فتح" التي يتزعمها رئيس السلطة محمود عباس، الضفة الغربية، ولم تفلح جهود المصالحة، والوساطات العربية في رأب الصدع بين الحركتين، وإنهاء الانقسام الحاصل.

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.