ترمب يؤيد تسليح المعلمين في المدارس الأمريكية

لمواجهة حوادث اطلاق النار

أبدى الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، تأييده لتسليح المعلمين في المدارس الأمريكية، بعد الهجوم الذي تعرضت له مدرسة ثانوية في ولاية فلوريدا قبل نحو أسبوع وأدى إلى مقتل 17 شخصا من الطلاب والمعلمين.

وأعرب ترمب خلال استقباله أمس عائلات ضحايا هجوم إطلاق النار الذي شهدته مدرسة ثانوية في فلوريدا قبل أسبوع عن اعتقاده بأن اقتراح تسليح المدرسين "من الممكن أن يكون له تأثيره" في التصدي للاعتداءات التي تستهدف المدارس بين الحين والآخر، وتسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

وأضاف، أن "وجود منطقة خالية من الأسلحة يشجع المهووسين والجبناء على مهاجمة المواطنين"، متعهدا باتخاذ خطوات لتشديد الفحوصات حول خلفية مشتري الأسلحة.

وأكد الرئيس الأمريكي أنه يدعم مقترح تسليح بعض المعلمين والعاملين بالمدارس حال حصولهم على تدريبات خاصة بذلك.

وكان ترمب قد وقع الثلاثاء الماضي، مرسوما رئاسيا يكلف وزير العدل جيف سيشنز بوضع قوانين تحظر استخدام وبيع أجهزة تحول البنادق إلى سلاح رشاش، كالذي نفذ به المهاجم الاعتداء في فلوريدا.

يذكر أن مدرسة "مارجوري ستونمان دوغلاس" الثانوية الواقعة بمدينة "باركلاند" في ولاية فلوريدا، شهدت في 14 شباط/فبراير الجاري، حادث اطلاق نار أودى بحياة 17 شخصا وأصابة 15 آخرين بجروح.

ويُعد الهجوم على المدرسة الثانوية، ثاني أكبر حادث إطلاق رصاص في مدرسة حكومية أمريكية، من حيث عدد القتلى بعد حادثة 2012 التي قتل فيها 20 طالبا وستة معلمين في مدرسة "ساندي هوك في كونيتيكت" على يد مسلح قتل أمه أيضا وانتحر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.