نادي الأسير: ارتفاع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 213

عقب استشهاد معتقل فلسطيني فجر اليوم الخميس بعد احتجازه بساعات

أظهرت معطيات حقوقية صادرة عن "نادي الأسير الفلسطيني"، أن استشهاد المعتقل ياسين السراديح من أريحا فجر اليوم الخميس، قد رفع عدد شهداء الحركة الأسيرة إلى 213؛ بينهم 75 نتيجة القتل العمد.

ونوهت الجمعية الحقوقية، في بيان لها اليوم، إلى أن 7 معتقلون استشهدوا داخل السجون والمعتقلات الإسرائيلية نتيجة إطلاق النار عليهم مباشرة، و59 نتيجة الإهمال الطبي، بالإضافة لـ 72 نتيجة التعذيب.

وقتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم مواطنًا فلسطينيًا من أريحا (شرق القدس المحتلة)، بعد ساعات من اعتقاله؛ خلال مواجهات في أحد أحياء المدينة، بحسب مصادر حقوقية فلسطينية.

وقالت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني"، إن سلطات الاحتلال أبلغت عائلة المعتقل ياسين عمر السراديح (33 عامًا)، من أريحا، باستشهاده بعد اعتقاله فجر اليوم الخميس.

وأفادت الجمعية الحقوقية (شبه حكومية) في بيانها، بأن رواية الاحتلال حول استشهاد السراديح تدعي أنه استشهد "بعد إصابته بتشنّجات وتعرّضه للاختناق بسبب استنشاقه للغاز".

وأكّدت عائلة الشّهيد السراديح بالإضافة لشهود العيان؛ أنّه تعرّض للضّرب المبرّح خلال عملية اعتقال جنود الاحتلال له، علاوة على استنشاقه للغاز الكثيف، وأنّه لم يكن يعاني من أية أمراض سابقة.

وأشار نادي الأسير إلى أنّ سلطات الاحتلال أبلغت محافظة أريحا بموافقتها على مشاركة طبيب فلسطيني في عملية التّشريح.

بدوره، حمّل رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عيسى قراقع، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن استشهاد الشاب ياسين السراديح، فجر اليوم الخميس.

وصرّح قراقع في بيان له اليوم، بأن "هذه جريمة وإعدام وقتل متعمد ارتكبها جنود الاحتلال بحق الشاب السراديح، ما يعبر عن وحشية وإرهاب هؤلاء الجنود، الذين يتلقون أوامرهم مباشرة من حكومة الاحتلال المتطرفة".

وأكد أنه بعد تسلم جثمان الشهيد ياسين من الاحتلال سيتم إخضاعه للتشريح، بعد التنسيق مع عائلته واستئذانها، للوقوف على الأسباب الحقيقية للوفاة، ولكشف حجم الجريمة التي ارتكبت بحقه على أيدي جنود الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.