إصابتان برصاص جيش الاحتلال شمال الضفة الغربية

أصيب فلسطينيان، مساء اليوم السبت، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، خلال مواجهات اندلعت في كل من قرية بورين جنوبي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، وكفر قدوم شرقي قلقيلية (شمالًا).

وقال مدير مركز الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس، أحمد جبريل، إن طواقم الإسعاف نقلت شابًا أصيب بالرصاص الحي في منطقة الكتف خلال مواجهات في بورين.

وأوضحت مصادر محلية في بورين، أم مواجهات اندلعت مساء اليوم، عقب تصدي أهالي القرية لهجوم شنه مستوطنو مستوطنة "براخا" المقامة على أراضٍ فلسطينية جنوبي نابلس على منازل فلسطينية، بحماية جيش الاحتلال.

ونوهت المصادر إلى أن قوات الاحتلال حضرت إلى مكان المواجهات وعززت من تواجدها قبل أن تقوم بإطلاق الأعيرة النارية والقنابل الصوتية والغازية باتجاه الفلسطينيين الذين هبوا لحماية منازلهم.

وفي سياق متصل، ذكرت مصادر طبية وشهود عيان أن شابًا فلسطينيًا أصيب بعيار معدني مغلف بالمطاط، اليوم السبت، خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة انطلقت في قرية كفر قدوم شرقي قلقيلية، تنديدًا بقرارات الإدارة الأميركية بحق مدينة القدس.

وصرّح منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم، مراد شتيوي، بأن قوات الاحتلال اقتحمت البلدة وشرعت بإطلاق الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة شاب بعيار معدني، عولج ميدانيًا.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.