مستوطنون يستولون على 120 دونما زراعيا من أراضي جنوب نابلس

قالت مصادر فلسطينية، إن جماعات من المستوطنين استولت على مساحات واسعة من الأراضي الزراعية في مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، من خلال استغلال أعمال توسيع مستوطنة "عميحاي" اليهودية المقامة على أراضي قرية جالود جنوب المدينة.

وأوضح رئيس مجلس قروي جالود، عبد الله الحاج محمد، أن مستوطني بؤرتي "عادي عاد" و"إحيا" المقامتين على أراضي القرية، قاموا خلال الفترة الماضية باستغلال أعمال التجريف والبناء التي تجري في مستوطنة "عميحاي"، للاستيلاء على عشرات الدونمات الزراعية الإضافية من أراضي المواطنين الفلسطينيين في القرية.

وأضاف في حديثه لـ "قدس برس"، أن المستوطنين وضعوا أيديهم على نحو 120 دونما من أراضي المزارعين الفلسطينيين في أطراف القرية، منها 80 دونما واقعة في منطقة "سهل أبو الرخم" و"حريقة جودة"، استولى عليها مستوطنو "عادي عاد" وقاموا بحراثتها وزراعتها بالقمح والعنب.

في حين أن الـ 40 دونما المتبقية والواقعة في منطقة "الحقن" بالقرية، قام مستوطنو بؤرة "إحيا" بالاستحواذ عليها وتجريفها وزراعتها بالعنب، ونصب بيوت زراعية كبيرة فيها.

وذكر الحاج محمد، أن استيلاء المستوطنين على أراضي الفلسطينيين في القرية "هي عملية تتم بالتواطؤ مع جيش الاحتلال في ظل الصمت المحلي والدولي، ورفض القضاء الإسرائيلي للاعتراضات المقدمة ضد بناء مستوطنة عميحاي، وهو الأمر الذي يحظى بدعم حكومة الاحتلال".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.