رؤساء كنائس القدس يقررون إعادة فتح أبواب كنيسة "القيامة"

بدءا من فجر يوم غد الأربعاء

قرر رؤساء الكنائس في مدينة القدس المحتلة، مساء اليوم الثلاثاء، إعادة فتح بوابات كنيسة "القيامة"، اعتبارا من فجر يوم غدا الأربعاء، إثر قرار حكومة الاحتلال بتجميد إجراءات ضريبية متعلقة بالكنائس.

ووفق البيان المشترك لرؤساء الكنائس، فإنه "بعد قرار رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتجميد قرار البلدية الإسرائيلية في القدس، بفرض الضرائب على ممتلكات الكنائس، تقرر إعادة فتح بوابات الكنيسة اعتبارا من فجر غدٍ". 

وأضاف البيان: "نشكر الله على تجميد قرار فرض الضرائب من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي، وإننا نقدم الشكر الكبير لمن دعم الوجود المسيحي في مدينة القدس، ووقف معنا في هذه القضية". 

وأعلنت الحكومة الإسرائيلية، اليوم، تجميد قرار "بلدية القدس" الإسرائيلية فرض "ضرائب الأملاك" على المؤسسات الكنسية. 

وكانت بلدية الاحتلال في مدينة القدس، أعلنت الأحد الماضي، عزمها الشروع بجباية أموال من الكنائس المسيحية، بعنوان ضرائب على عقارات وأراض تملكها في أرجاء المدينة.

وعلى إثرها، أغلقت كنيسة القيامة في القدس أبوابها، للاحتجاج على قرار السلطات الإسرائيلية فرض ضرائب على الممتلكات الكنسية في المدينة.

وتعتبر كنيسة القيامة أقدس الأماكن لدى المسيحيين الذين يؤمنون بأنها شُيدت في موقع صلب المسيح ودفنه ثم قيامته، وهي وجهة رئيسية للحجاج.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.