أحكام بالسجن بحق ثلاثة شبان مقدسيين أُدينوا بإطلاق النار

أصدرت محكمة إسرائيلية في القدس المحتلة، اليوم الأحد، أحكاماً بالسجن الفعلي بحق ثلاثة شبان مقدسيين عقب إدانتهم بإطلاق النار على جنود الاحتلال.

وأفاد رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين، أمجد أبو عصب لـ"قدس برس" أن المحكمة المركزية أصدرت حُكماً بالسجن الفعلي لمدة ست سنوات ونصف على الأسير محمد ديسي، في حين حكمت على شقيقه بالسجن لمدة ثلاث سنوات ونصف.

وأضاف أن المحكمة ذاتها أصدرت حُكماً بالسجن لمدة ست سنوات على الأسير سعد الدين زغير، معتبراً بأن تلك الأحكام "جائرة وظالمة بحق هؤلاء الشبان".

وأشار إلى فرض غرامات مالية متفاوتة عليهم، مؤكداً أن المحكمة أدانتهم بتشكيل خلية عسكرية إضافة إلى إطلاق النار على الجنود الإسرائيلية.

وقال أبو عصب إن الشبان الثلاثة من بلدة "كفر عقب" الواقعة شمالي القدس المحتلة، ومضى على اعتقالهم في سجون الاحتلال نحو عام. 

وكانت محاكم الاحتلال قد صعّدت من أحكامها الجائرة بحق الشبان الفلسطينيين عامة، والمقدسيين بشكل خاص في السنوات الأخيرة، خاصة عقب  اندلاع انتفاضة القدس التي بدأت مطلع تشرين أول/ أكتوبر 2015.

وفي سياق متصل، قال محامي "نادي الأسير" الفلسطيني مفيد الحاج، إن محكمة الصلح الإسرائيلية، قررت اليوم الأحد، الإفراج عن المقدسية منى درباس، شرط الحبس المنزلي حتى التاسع من شهر آذار الجاري.

وأضاف أن المحكمة فرضت عليها كفالة مالية بقيمة 750 شيقل، والتوقيع على كفالة ذاتية بقيمة 5 آلاف شيقل، وكفالة طرف ثالث بنفس القيمة، في حين تقرّر الإفراج عن زوجها عرفات درباس دون شروط.

وقررت المحكمة الإسرائيلية تمديد اعتقال نجلهما يحيى درباس (17 عاماً) حتى السادس من شهر آذار/ مارس الجاري. 

يُشار إلى أن قوات الاحتلال كانت قد اعتقلت عائلة درباس الليلة الماضية من منزلهم في قرية العيساوية الواقعة شمالي شرق القدس المحتلة. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.