وزير الخارجية الفرنسي في طهران لبحث سبل الحفاظ على "الاتفاق النووي"

التقى أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني اليوم الاثنين وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان وبحث معه مجموعة من القضايا الثنائية والإقليمية والدولية.

وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، التي أوردت الخبر، أن "من الاعمال المدرجة على جدول اعمال لودريان في طهران هو اجراء محادثات مع المسؤولين الايرانيين حول السبل الكفيلة بتعزيز العلاقات الثنائية وتبادل وجهات النظر معهم بشأن القضايا الاقليمية والدولية"، دون أية تفاصيل.

هذا وسيتم، وفق ذات المصدر، اليوم افتتاح معرض تحت عنوان "اللوفر في طهران" في مبني المتحف الوطني بطهران وبمشاركة وزير الخارجية الفرنسي ورئيس متحف اللوفر في فرنسا "جان لوك مارتينز" إلى جانب عدد من المسؤولين الايرانيين.

ووصل لودريان فجر اليوم الي طهران وسيجتمع مع الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير الخارجية محمد جواد ظريف.

وذكرت تقارير فرنسية، أن لودريان يعتزم أن يطلب من إيران تقديم ضمانات بشأن برنامجها البالستي وطموحاتها الإقليمية، سعيا للحفاظ على الاتفاق النووي الموقع مع إيران عام 2015 مع تهديد الولايات المتحدة بالانسحاب منه.

ونقل تلفزيون "فرنسا 24"، عن المتحدثة باسم الخارجية الفرنسية أنييس فون در مول تأكيدها في بيان لها أنه "في إطار روحية الاتفاق النووي الموقع في 14 من تموز (يوليو) 2015 تنوي فرنسا المضي قدما في حوار صريح ومتشدد مع إيران".

وشددت أن لودريان سيذكر بـ "تمسك فرنسا بالاتفاق النووي الذي يؤمن ضمانات صلبة بوجه أي احتمال لاستخدام البرنامج النووي الإيراني لأهداف عسكرية"، وفق ذات المصدر.

هذا وقال كبير المتحدثين باسم القوات المسلحة الايرانية العميد مسعود جزائري، "ان من واجبات القوات المسلحة ارتقاء القدرات الدفاعية والصاروخية"، مؤكدا انه "لا يحق لأي كان التفاوض مع القوى الاجنبية حول قوة إيران الدفاعية والصاروخية".

وحول قوة إيران الصاروخية، اوضح العميد جزائري في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية، بان "تعزيز القوة الدفاعية للبلاد سيستمر دون وقفة، ولا يحق للقوى الأجنبية التدخل في هذه الساحة".

وأضاف: "انه وفي هذه الظروف التي تهدد الانظمة السلطوية وباستمرار، الجمهورية الاسلامية الايرانية، وترتكب المجازر في المنطقة، فانه من مسؤوليات القوات المسلحة تعزيز قدراتها الدفاعية في كافة المجالات بما فيها منظومات الصواريخ"، على حد تعبيره.

ووقعت إيران، في 14 تموز (يوليو) 2015، على اتفاق نووي شامل مع مجموعة القوى الدولية "5+1" (الصين وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبريطانيا إضافة إلى ألمانيا).

ويحظر الاتفاق على طهران تنفيذ تجارب صواريخ بالستية لمدة 8 سنوات، كما يقضي الاتفاق بتقليص قدرات برنامج طهران النووي، مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها.

ودخل الاتفاق حيّز التطبيق في كانون الثاني (يناير) 2016.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.