الاحتلال يشرع بإقامة بؤرة استيطانية جديدة شرقي الخليل

شرعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، بإقامة بؤرة استيطانية على أراضٍ فلسطينية شرقي مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة).

وذكرت مصادر محلية لـ "قدس برس"، أن مستوطنين يهود نصبوا أربعة بيوت متنقلة "كرافانات" بعد رفع "أعلام الاحتلال" في أرضٍ فلسطينية تعود لعائلة العيدة بجبل جويحان قرب منطقة بيت عينون شرقي الخليل، تحت حماية عسكرية من جيش الاحتلال.

وأشارت المصادر، إلى أن المستوطنين أحضروا صباح اليوم جرافة وقامت بأعمال تجريف في أراضي المواطنين البالغ مساحتها حوالي 40 دونمًا ووضعوا خزان مياه، وتم إيصال الكهرباء وإحضار عدد من المستوطنين المتطرفين للمكان.

واقتحمت مجموعة من المستوطنين، ترافقها قوة عسكرية إسرائيلية، صباح اليوم، الأراضي المستهدفة والواقعة شرقي مدينة الخليل.

وتجمهرت مجموعة من المواطنين الفلسطينيين في محيط الأراضي المستهدفة للتصدي للمستوطنين؛ قبل أن يقوم جيش الاحتلال بطرد الفلسطينيين من المكان والاعتداء عليهم.

يشار إلى أن هذه المنطقة المعروفة بـ "أرض عيدة" تتعرّض لاعتداءات مستمرة من قبل المستوطنين، فيما تتواصل محاولاتهم للاستيلاء عليها وبناء بؤرة استيطانية على أراضيها، على الرغم من إصدار سلطات الاحتلال في ثمانينيات القرن الماضي قرارًا يمنع البناء الفلسطيني أو الإسرائيلي عليها.

كما وأقام جيش الاحتلال بوابتين حديديتين على مفترق قرية خرسا جنوبي مدينة دورا (جنوبي الخليل)، على الطريق المؤدية إلى قرى غربي دورا بمحاذاة البرج العسكري الذي نصبه الاحتلال قبل شهور في المنطقة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.