بيروت تُجدد رفضها توطين اللاجئين السوريين في لبنان

وزير الخارجية اللبناني حذر من "التداعيات الخطيرة" للنزوح السوري

جدد وزير الخارجية اللبناني، جبران باسيل، اليوم الإثنين، موقف بلاده الرافض لتوطين اللاجئين السوريين في لبنان. مؤكدًا أن بلاده "عانت كثيرًا جراء اللاجئين السوريين".

وحذر الوزير اللبناني، من التداعيات "الخطيرة للنزوح السوري، ليس فقط على لبنان، بل على دول قريبة في أوروبا ومنها إلى باقي الدول".

وقال باسيل في تصريحات صحفية له اليوم؛ خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره البرازيلي، الويزيو نونيس فريير، عقب مباحثات مشتركة في بيروت، إن حل أزمة اللاجئين السوريون "عودة النازحين، والقضاء على الإرهاب بالمنطقة".

وطالب، نظيره البرازيلي "مساندة لبنان في تغيير المفاهيم، التي تحاول اتباعها مجموعة من الدول، ممن تسعى لفرض اندماج النازحين داخل مجتمعات دول صغيرة مثل لبنان".

ولفت الوزير اللبناني إلى أنّ "أثر فرض الاندماج والتوطين على الدول المضيفة للنازحين يؤدي إلى تغييرات سياسية دراماتيكية كبيرة على الصعيد الدولي".

وشدد على أنه يتفق مع نظيره البرازيلي، فيما يتعلق بملف الحرب في سورية؛ أن "الحل السياسي هو الأفضل، وأن تطور الوضع ينبغي أن يقودنا باتجاه انتخابات حرّة يقرّر فيها الشعب السوري وحده طبيعة نظامه ويختار حكامه".

وأشار إلى أن "لبنان عانى ما يكفيه جراء هذا الموضوع، وأنه لا حلّ إلا بعودة النازحين والقضاء الكامل على الإرهاب في سورية وفي لبنان وفي جميع دول المنطقة".

كما تطرّق أيضًا إلى تبعات "الإرهاب وصعود التطرف والأفكار اليمينية المتطرفة في دول ديمقراطية"، في إشارة إلى صعود أسهم أحزاب يمينية في عدة دول أوروبية بينها ألمانيا وهولندا وآخرهم إيطاليا.

وبحسب المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، بلغ عدد اللاجئين السوريين في لبنان 997 ألف لاجئ، حتى نهاية نوفمبر/ تشرين ثاني 2017، إضافة إلى لاجئين سوريين غير مسجلين لدى المفوضية.

بدوره، وصف وزير خارجية البرازيل اللقاء بـ "الودي"، مشيرًا للعلاقات الاقتصادية والسياسية الرابطة بين بلاده ولبنان.

وشدد على أن "لبنان ليس هو المسؤول عن النزوح السوريين إليه"، داعيًا بقية دول المنطقة إلى تقاسم هذه المسؤولية معه.

ووصل مساء أمس الأحد، وزير الخارجية البرازيلي العاصمة اللبنانية بيروت، على رأس وفد، في زيارة رسمية تستمر يومين، يلتقي خلالها الرئيس ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري ووزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل.

وفي وقت سابق اليوم، التقى الوزير البرازيلي رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري، واستعرض معه التطورات في لبنان والمنطقة، وسبل تقوية العلاقات الثنائية بين البلدين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.