بريطانيا تهدد بـ "ردّ حازم" على استهداف عميل روسي يعمل لصالحها

 

هدّدت بريطانيا برد "حازم" ضد روسيا إذا ما تبين أنها المسؤولة عن استهداف جاسوس روسي مزدوج عمِل لصالح الاستخبارات البريطانية، وعُثِر عليه اليوم فاقدا للوعي ومصاب بمرض غامض.

وقال وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، في تصريحات أمام البرلمان، اليوم الثلاثاء، "إذا تبين أن موسكو هي من تقف وراء العملية، فإنه سيكون من الصعب رؤية تمثيل اعتيادي للمملكة المتحدة في نهائيات كأس العالم المقبلة 2018 بروسيا".

وأضاف "من المبكر تحديد سبب الحادث المقلق"، غير أنه استذكر في هذا السياق حادثة تسمم العميل الروسي السابق، ألكسندر ليتفيننكو، بمادة البولونيوم المشعة في لندن عام 2006. 

وقال جونسون "في حال ظهرت أدلة تشير إلى مسؤولية دولة ما عن هذا الحادث، فإن حكومة جلالتها سترد بشكل مناسب وحازم".

وبيّن الوزير البريطاني أن الحديث يدور حول الكولونيل السابق في جهاز الاستخبارات العسكرية الروسية سيرغي سكريبال وابنته يوليا، اللذان عثر عليهما في حالة إغماء على مقعد خشبي أمام مركز تجاري (جنوب غرب إنجلترا).

وتقول الشرطة البريطانية، إن سكريبال وابنته تعرضا للتسمم بمادة غير معروفة في مدينة ساليسبوري، وهما الآن في حالة صحية حرجة.

من جانبها، ردت الخارجية الروسية على تصريحات نظيرتها البريطانية، بالقول "هذه تعليقات عنيفة".

بدوره، قال ديميتري بيسكوف، المتحدث باسم الرئيس الروسي، في مؤتمر صحفي اليوم "نسجل وقوع هذا الحادث المأساوي. لكن ليست لدينا معلومات حول الأسباب، وما فعله هذا الشخص".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.