حماس: الولايات المتحدة توظّف أزمات غزة لتمرير "صفقة القرن"


​اتهم القيادي في حركة "حماس"، سامي أبو زهري، الولايات المتحدة الأمريكية بمحاولة توظيف أزمات قطاع غزة ومعاناة أهله لفرض لرؤيتها لحل الصراع في الشرق الأوسط على حساب الحقوق الفلسطينية.

واعتبر أبو زهري في تصريح له، اليوم السبت، أن التوجه الأميركي المتعلق بغزة يعبّر عن "محاولة لإنقاذ الاحتلال، في ظل إدراكه للانفجار الوشيك في القطاع، نتيجة السياسات الإسرائيلية القاتلة".

ولم تُعلن واشنطن بشكل رسمي بعد عن الصيغة النهائية لخطتها المعروفة بـ "صفقة القرن"، إلا أن تقارير إعلامية غربية وعربية سرّبت ملامحها التي تشمل "الاعتراف بإسرائيل دولة يهودية والقدس الموحدة عاصمة لها، وضم الكتل الاستيطانية الكبرى بالضفة لإسرائيل، وإعلان قيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح، وإبقاء السيطرة الأمنية لإسرائيل".

يذكر أن المفاوضات السياسية بين السلطة الفلسطينية وتل أبيب، قد توقفت نهاية آذار/ مارس عام 2014، بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية دون تحقيق تقدم لحل الصراع الممتد بين الجانبين منذ عدة عقود.

ويُشار إلى أن حركة "حماس" أكدت في محافل عدة رفضها لـ "صفقة القرن" التي رأت فيها "محاولة أمريكية لتصفية القضية الفلسطينية".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.