حماس: جريمة استهداف موكب الحمد الله ضرب لجهود المصالحة

دانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" جريمة استهداف موكب رئيس حكومة الوفاق الفلسطينية، رامي الحمد الله، واعتبرت "الجريمة جزءًا لا يتجزأ من محاولات العبث بأمن قطاع غزة".

ووصفت الحركة في بيان لها، وصل "قدس برس" نسخة عنه، ما حصل بأنه "ضرب لجهود تحقيق الوحدة والمصالحة"، مشيرة أن المنفذين هم "الأيدي ذاتها التي اغتالت الشهيد مازن فقها وحاولت اغتيال اللواء توفيق أبو نعيم".

واستهجنت الحركة "الاتهامات الجاهزة من الرئاسة الفلسطينية للحركة، والتي تحقق أهداف المجرمين"، مطالبة  الجهات الأمنية ووزارة الداخلية بفتح تحقيق فوري وعاجل لكشف كل ملابسات الجريمة ومحاسبة مرتكبيها وتقديمهم للعدالة.

وتعرض موكب رئيس حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية، رامي الحمدالله، لانفجار عبوة ناسفة أثناء زيارته لقطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وأوضح مصدر أمني لـ "قدس برس"، أن الانفجار وقع بعد خروج موكب الحمد لله من معبر بيت حانون (ايرز)، صباح اليوم الثلاثاء، ووصوله قرب مقبرة الشهداء شرقي جباليا، مشيراً أن الانفجار نجم عن عبوة جانبية رزعت على طرف الشارع.

من جانبه، أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية والأمن الوطني إياد البزم، في بيان، وصل "قدس برس" نسخة منه أن الانفجار لم يسفر عن إصابات، لافتاً أن الموكب استمر في طريقه لاستكمال فعالية افتتاح محطة تحلية المياه شمال خانيونس.

وشدد البزم على أن الأجهزة الأمنية تحقق في ماهية الانفجار.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.