مستوطنون يهود يقطعون أشجار زيتون جنوب نابلس

أقدم مستوطنون يهود، اليوم الثلاثاء، على قطع أشجار زيتون في بلدة قريوت جنوبي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة).

وقال عضو المجلس القروي في قريوت، بشار القريوتي، إن مستوطنين يهود من مستوطنة "عيليه"؛ إسرائيلية مُقامة على أراضٍ فلسطينية جنوبي نابلس، أقدموا على قطع أكثر من 15 شجرة زيتون في أراضي قريوت.

وأضاف القريوتي، خلال حديث مع "قدس برس" اليوم، أن المستوطنين الذين قدموا من المستوطنة (عيليه)، فروا من المكان بعد تنفيذ اعتدائهم، قبل اكتشاف جريمتهم من قبل المواطنين.

وذكر أن "جيش الاحتلال لا يحرك ساكنًا إلا لتأمين الحماية للمستوطنين المعتدين، خاصة في حالات تعرض حياتهم للخطر".

يشار إلى أن عصابات "تدفيع الثمن" هي مجموعات من المستوطنين اليهود تجمعها بُنية تنظيمية مشتركة، للقيام بأعمال عدائية ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية ومدينة القدس المحتلتيْن.

وتقوم هذه المجموعة بأعمال ترويعية، تصل حد محاولات القتل، والاعتداء على ممتلكاتهم وأراضيهم بالحرق والتخريب، إلى جانب الاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية، ونبش المقابر.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.