بعد إقالة تيلرسون.. ترمب ينحي أحد كبار مسؤولي وزارة الخارجية

قرّر الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، إقالة أحد كبار مسؤولي وزارة الخارجية، وذلك بعد ساعات قليلة على قرار مماثل استهدف وزير الخارجية ريكس تيلرسون.

وقالت وسائل إعلام أمريكية، إن ترمب قرّر إقالة ستيف غولدشتاين من منصبه كنائب وزير الخارجية للشؤون العامة والدبلوماسية.

وأفادت بأن إقالة غولدشتاين تأتي في أعقاب تصريحات صحفية له، اليوم الثلاثاء، قال فيها إن تيلرسون علم بخبر إقالته عبر التغريدة التي نشرها الرئيس الأمريكي على موقع "تويتر"، وأنه لا يعلم سبب اتخاذ هذه الخطوة بحقه.

وكان ترمب قد نشر تغريدة قال فيها إن رئيس الاستخبارات المركزية، مايكل بومبيو، سيخلف تيلرسون كوزير للخارجية في الوقت الذي أعلن فيه عن تعيين جينا هاسبيل كرئيسة للاستخبارات وأول امرأة تتقلد هذا المنصب.

وتحدثت تقارير إعلامية أمريكية خلال الفترة الماضية، عن توجه ترمب لإقالة وزير الخارجية إثر خلافات بين الجانبين حول عدد من الملفات الدولية الملّحة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.