عباس: استهداف موكب الحمد الله بغزة جريمة تتحمل حماس مسؤوليتها

قال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، إن استهداف موكب رئيس الحكومة رامي الحمد الله أثناء زيارته قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، يمثّل "جريمة" تتحمّل حركة "حماس" المسؤولية الكاملة عنها.

وأضاف عباس خلال لقائه الحمد الله في مقر الرئاسة برام الله، إن الحادث "ينسجم مع كل المحاولات للتهرب من تمكين الحكومة من ممارسة عملها في قطاع غزة، وإفشال المصالحة، ويلتقي مع الأهداف المشبوهة لتدمير المشروع الوطني بعزل غزة عن الضفة الغربية، لإقامة دولة مشبوهة في القطاع"، على حد تقديره.

وتابع "هذه المحاولات لن تنل من معنويات الشعب والقيادة الفلسطينية، وتصميمها على تحقيق الوحدة الوطنية، والتمسك بالثوابت الوطنية، وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية".

وحمّل عباس حركة "حماس" المسؤولية عمّا قال إنها "جريمة مخطط لها ومعروف أهدافها ومنفذوها".

وكان مصدر أمني، قد أوضح لـ "قدس برس"، أن الانفجار وقع بعد خروج موكب الحمد لله من معبر بيت حانون (إيرز)، صباح اليوم الثلاثاء، ووصوله قرب مقبرة الشهداء شرقي جباليا، مشيرًا إلى أن الانفجار نجم عن عبوة جانبية زرعت على طرف الشارع.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس المكتب السياسي لـ "حماس"، إسماعيل هنية، إن الأخير والحمد الله اتفقا على اتهام الاحتلال وأعوانه بالوقوف وراء الحادث.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.