الاحتلال يفرج عن جثمان شهيد فلسطيني من غزة بعد احتجازه 17 يوما

أعلنت عائلة الشهيد الفلسطيني إسماعيل أبو ريالة، اليوم الأربعاء، عن استلام جثمان نجلها الذي قضى قبل أكثر من أسبوعين في عرض بحر مدينة غزة برصاص قوات البحرية الإسرائيلية؛ قبل احتجاز جثمانه من قبل سلطات الاحتلال.

وقال فلاح أبو ريالة (عم الشهيد) "تم اليوم استلام جثمان الشهيد إسماعيل من معبر بيت حانون (ايرز) شمال قطاع غزة وذلك بعد احتجاز استمر 17 يوما متواصلة".

وأضاف في حديث لـ "قدس برس"، "استلام الجثمان جاء بعد رفع العائلة قضية بهذا الشأن عن طريق محامٍ من الداخل المحتل؛ حيث كان من المفترض أن يتم تسليمه قبل أسبوع، ولكن الاستئناف الذي رفعته عائلة الجندي الإسرائيلي الأسير في غزة هدار غولدن أعاق ذلك".

وأشار إلى أن العائلة تجري حاليا الاستعدادات لدفن الشهيد مساء اليوم، في مخيم الشاطئ الشمالي للاجئين الفلسطينيين (شمال غرب مدينة غزة).

وكان الصياد أبو ريالة استشهد في 25 شباط/ فبرار الماضي بعدما أطلق جنود البحرية الإسرائيلية نيران أسلحتهم الرشاشة تجاه قارب صيد وذلك على مسافة تقدر بنحو 3 أميال بحرية قبالة شاطئ مدينة غزة. 

كما أدى إطلاق النار إلى إصابة الصيادين محمود عادل أبو ريالة (19 عاماً)، وعاهد حسن أبو علي (24 عاماً)، وتم اعتقالهما، وإتلاف قارب الصيد الذي كانوا على متنه.

وباتت عملية استهداف الصيادين الفلسطينيين من قبل قوات الاحتلال في عرض البحر بصورة شبه يومي، حيث يعتبر أبو ريالة أول صياد فلسطيني يقتله الجيش الإسرائيلي العام الجاري؛ في حين قضى خلال العام الماضي 3 صيادين اثنان منهم برصاص البحرية الإسرائيلية احدهم لم يعثر على جثمانه في عرض البحر، والثالث قضى برصاص قوات البحرية المصرية داخل المياه الفلسطينية في رفح جنوب قطاع غزة.

وتُضاف هذه الاعتداءات إلى سلسلة الانتهاكات الإسرائيلية الممارسة بحق قطاع غزة، منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال في 26 آب/ أغسطس 2014، برعاية مصرية.

وتنص اتفاقية أوسلو الموقعة بين منظمة التحرير الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي في 13 أيلول/ سبتمبر 1993، على السماح للصيادين بالإبحار مسافة 20 ميلا بحريا على طول شواطئ قطاع غزة، إلا أن الاحتلال قلّص المسافة إلى 6 أميال بحرية فقط.

أوسمة الخبر فلسطين غزة شهيد تسلم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.