وزراء الداخلية العرب: محاولة اغتيال رئيس الحكومة الفلسطينية "جريمة جبانة"


أدان مجلس وزراء الداخلية العرب، اليوم الأربعاء، الانفجار الذي استهدف موكب رئيس الحكومة الفلسطينية، رامي الحمد الله، أثناء زيارته قطاع غزة، أمس.

وقالت الأمانة العامة للمجلس في بيان صحفي، "تلقينا باستنكار شديد وإدانة مطلقة أنباء محاولة اغتيال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ورئيس جهاز المخابرات العامة ماجد فرج وعدد من المسؤولين السامين في وزارة الداخلية (الفلسطينية)، إثر تعرض موكبهم لانفجار عبوة ناسفة في قطاع غزة".

ووصف البيان هذا الانفجار بـ "العمل الإجرامي الجبان".

وكان موكب رئيس حكومة التوافق الوطني الفلسطينية، رامي الحمد الله، قد تعرض، أمس الثلاثاء، لانفجار عبوة ناسفة أثناء زيارته لقطاع غزة، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وأوضح مصدر أمني لـ "قدس برس"، أن الانفجار وقع بعد خروج موكب الحمد لله من معبر "بيت حانون" (إيرز)، صباح اليوم الثلاثاء، ووصوله قرب مقبرة الشهداء شرقي جباليا، مشيرًا إلى أن الانفجار نجم عن عبوة جانبية زرعت على طرف الشارع.

وقال بيان صادر عن مكتب رئيس المكتب السياسي لـ "حماس"، إسماعيل هنية، إن الأخير والحمد الله اتفقا على اتهام الاحتلال وأعوانه بالوقوف وراء الحادث.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.