الوفد الأمني المصري يغادر غزة متوجهًا إلى رام الله

غادر الوفد الأمني المصري، صباح الجمعة، قطاع غزة متوجهًا إلى رام الله (شمال القدس المحتلة)، في زيارة تستغرق عدة أيام قبل عودته مجددا إلى القطاع.

وقالت مصادر فلسطينية، إن الوفد الأمني برئاسة مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية، سامح نبيل، غادر عن طريق معبر "بيت حانون - إيرز"، شمالي القطاع، على أن يعود مرة أخرى يوم الأحد او الإثنين المقبل لغزة.

ووصل الوفد المصري إلى قطاع غزة الأحد الماضي، بعد زيارة أجراها للضفة الغربية، لاستكمال ومتابعة تنفيذ ملفات المصالحة الفلسطينية.

وعقد الوفد خلال وجوده في قطاع غزة، سلسلة لقاءات مع قيادات حركة "حماس"، ومسؤولين في الفصائل الفلسطينية، في إطار المساعي التي يبذلها لدفع جهود المصالحة المتعثرة بين حركتي فتح وحماس.

يذكر أن حركتي "فتح" و"حماس" توصلتا في 12 تشرين أول/ أكتوبر 2017، إلى اتفاق برعاية مصرية في ختام جلسة حوار عقدت في القاهرة.

أوسمة الخبر فلسطين مصر مصالحة جهود

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.