محصلة - مقتل جنديين إسرائيليين بعملية دهس قرب جنين واعتقال المنفذ

من مكان العملية

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، أن حادثة الدهس التي استهدفت جنوده قرب مدينة جنين (شمال القدس المحتلة)، اليوم الجمعة، جاءت على خلفية "قومية"، وهي من التعبيرات التي يستخدمها الاحتلال للدلالة على عمليات المقاومة الفلسطينية.

وقُتل جنديان إسرائيليان، وأصيب ثلاثة آخرون؛ عقب عملية دهس قرب مستوطنة "ميفو دوتان" القريبة من بلدة يعبد جنوب غربي مدينة جنين (شمال القدس المحتلة).

وقال الجيش في بيان له مساء اليوم، إن عملية الدهس وقعت ضد قوة عسكرية قرب "ميڤو دوتان"؛ وهي مستوطنة إسرائيلية مقامة على أراضٍ فلسطينية جنوب غربي جنين.

وأشار البيان أن قوات الاحتلال اعتقلت منفذ العملية، عقب إصابته بجراح طفيفة، وأخضعته للتحقيق.

وتابع البيان "المنفذ كان لديه خلفية أمنية سابقة بإلقاء الحجارة على الجنود والمستوطنين، ومنع سابقًا من دخول إسرائيل، يبلغ من العمر 26 عامًا وهو من سكان قرية برطعة (قرب جنين)، والجيش الآن يقوم بعملية في منطقة سكنه".

وأفادت مصادر محلية فلسطينية، أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب علاء راتب قبها، من مكان العملية في قرية برطعة جنوب غربي مدينة جنين؛ مع الإشارة أن قبها أسير محرر من سجون الاحتلال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.