الجهاد الإسلامي: تصريحات عباس تهديدًا لوحدة الشعب الفلسطيني

اعتبرت حركة "الجهاد الإسلامي"، أن التصريحات التي أدلى بها رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، "تشكل تهديدًا لوحدة الشعب الفلسطيني، وتعطي مزيدا من التأييد للحصار الذي يفرضه العدو على قطاع غزة".

وأعلنت الحركة في بيان صدر عن مكتبها الإعلامي مساء اليوم الإثنين، تلقت "قدس برس" نسخة منه، رفضها "المُطلق" لكل ما سوف تتخذه السلطة في رام الله من إجراءات وعقوبات ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وقالت إن على الجميع أن يدرك أن وحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة العدو الصهيوني؛ هو الموقف الوطني الذي يجب أن يقود كل جهودنا في هذه المرحلة.

وأوضحت "الجهاد الإسلامي"، أن المرحلة الحالية تستهدف الوجود الفلسطيني كشعب وقضية، داعية كافة القوى الفلسطينية لـ "الالتفاف حول المقاومة وحمايتها وليس التآمر عليها".

وكان عباس قال في كلمته بمستهل اجتماع قيادة منظمة التحرير الفلسطينية والمجلس المركزي لحركة فتح، برام الله، مساء اليوم الإثنين "بصفتي رئيسًا للشعب الفلسطيني قررت اتخاذ الإجراءات الوطنية والقانونية والمالية، كافة من أجل المحافظة على المشروع الوطني".

وقال إن "استهداف رئيس الوزراء رامي الحمد الله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج لن يمر"، متهمًا حماس صراحة بالوقوف وراء هذا الحادث.

وحول وجود حكومة الحمد الله في قطاع غزة قال عباس "إما أن نتحمل (الرئاسة والحكومة) مسؤولية كل شيء في قطاع غزة، أو تتحمله سلطة الأمر الواقع (حركة حماس)".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.