الاتحاد الأوروبي: لا نعترف بنتائج الانتخابات الرئاسية الروسية في القرم

أعلن الاتحاد الأوروبي، عدم اعترافه بنتائج الانتخابات الرئاسية الروسية التي جرت في شبه جزيرة القرم، والتي ضمتها موسكو بشكل غير شرعي عام 2014.

وقال بيان للاتحاد الأوربي صدر مساء اليوم الإثنين، "لا نعترف بضم روسيا غير الشرعي للقرم، ولذلك فإننا لا نعترف بنتائج الانتخابات التي جرت في شبه الجزيرة".

وأوضح أن المؤسسات الديمقراطية، ومكتب حقوق الإنسان لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، أكدت أن الانتخابات التي جرت 18 مارس الجاري في روسيا، شهدت ممارسة ضغوط على الأصوات المنتقدة، وفي ظل مناخ سياسي وقانوني تسيطر عليه روسيا.

وأشار البيان الصادر عن مكتب الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، فيدريكا موغريني، إلى ضرورة اتخاذ روسيا تدابير حيال القصور والانتهاكات التي حددتها منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

وأعرب البيان عن استمرار دعم الاتحاد الأوروبي الكامل لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها.

وكانت السلطات الروسية، قد أعلنت اليوم الإثنين، فوز بوتين بولاية رابعة، بعد أن حصل على ما يقرب من 77 في المائة من الأصوات في الانتخابات التي جرت الأحد، بينها شبه جزيرة القرم.

وفي 16 مارس/ آذار 2014، انتزعت روسيا السيادة على القرم من أوكرانيا، عقب استفتاء من جانب واحد، وهو ما رفضته كييف والمجتمع الدولي، وتم فرض عقوبات أمريكية وأوروبية على موسكو.

وصوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة على أن ضم الروس للقرم "غير شرعي". كما أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وتركيا لا تعترف بالقرم كأراضٍ روسية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.