قوات الاحتلال تعتدي على طلبة المدارس جنوب نابلس

قالت مصادر فلسطينية، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي واصل تنفيذ اعتداءاته بحق بلدة اللبن الشرقية جنوبي مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، والمناطق المحيطة بها؛ لا سيما ضد طلبة المدارس.

وأوضح المعلم أسامة ضراغمة، أن قوات الاحتلال تتواجد بشكل دائم على الشارع الرئيس المحاذي للبلدة، وتقوم باستفزاز الأهالي وطلبة المدارس، والتنكيل بهم.

وأضاف ضراغمة، خلال حديث مع "قدس برس"، أن جنود الاحتلال احتجزوا عشرات الطلبة والأهالي على حاجز عسكري نُصب بالمنطقة، وشرعوا بإطلاق قنابل الغاز والصوت اتجاههم، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق.

وبيّن، أن الاحتلال أقدم بالأمس (الإثنين) على تصوير مدرسة بلدة اللبن الشرقية، باستخدام طائرات خاصة، محذرًا من قيام الاحتلال بخطوات تنعكس على المسيرة التعليمية.

وأشار إلى أن الاحتلال يتذرع بتعرض المركبات الإسرائيلية المارة عبر الطريق المحاذي لـ "اللبن الشرقية" للرشق بالحجارة، وبناء على ذلك يفرض مجموعة من العقوبات على الفلسطينيين، تتمثل بإغلاق الطريق ومنع استخدامه، وإعاقة حركة طلبة المدارس.

ولفت المعلم الفلسطيني، النظر إلى أن هذه الإجراءات قد أثرت بشكل واضح على الحالة النفسية للطلبة، وتحصيلهم العلمي، وخلقت حالة من الإرباك والخوف لديهم.

ودعا أسامة ضراغمة، إلى تدخل حقوقي وإنساني لوقف الممارسات التي تستهدف طلبة وأطفال اللبن الشرقية وغيرها، في ظل القوانين والاتفاقيات الدولية التي كفلت حق التعلم وحرية التنقل.

وكانت مصادر فلسطينية مطلعة، قد حذّرت من أن هذه الخطوات قد تمهد للسيطرة على المنطقة بشكل كامل، ومنع الفلسطينيين من استخدامها، ودفعهم لاستخدام طرق بديلة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.