قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيًا وتُصيب 5 شبان قرب جنين

أُصيب خمسة مواطنين فلسطينيين، اليوم الثلاثاء، عقب اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لبلدة برقين جنوب غربي مدينة جنين (شمال القدس المحتلة)، ما أدى لاندلاع مواجهات.

وأفادت مراسلة "قدس برس"، بأن قوات من جيش الاحتلال، اقتحمت ظهر اليوم بلدة برقين، وحاصرت منزلًا يعود لعائلة غانم؛ قبل أن تقوم باقتحامه واعتقال الشاب رامي غانم، والاعتداء عليه بالضرب بعد تكبيله، قبيل انسحابها من المنطقة.

وأشارت إلى اندلاع مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وجيش الاحتلال أثناء الانسحاب، أطلق خلالها جنود الاحتلال القنابل الغازية والأعيرة الحية والمطاطية.

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية، أن المواجهات في جنين أسفرت عن إصابة خمسة مواطنين بالرصاص الحي، وصفت إصاباتهم بـ "الطفيفة".

وأضافت في بيان مقتضب لها اطلعت عليه "قدس برس"، أنه تم نقل الإصابات إلى مشفى جنين الحكومي، لافتة إلى أن جميعها في الأطراف.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.