شرطة الاحتلال تُبعد أحد حراس المسجد الأقصى مدة 15 يومًا

أبعدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، حارسًا عن المسجد الأقصى المبارك، صباح اليوم الأربعاء، بحجة عدم انصياعه لأوامرها.

وأفادت مراسلة "قدس برس"، بأن شرطة الاحتلال اعتقلت صباح اليوم الحارس إيهاب أبو غزالة، أثناء قيامه بعمله في باحات الأقصى (مرافقة المستوطنين لعدم إخلالهم بالنظام وأداء شعائر تلمودية)، واقتادته إلى أحد مراكز الاحتلال في البلدة القديمة.

وأضافت أن الشرطة الإسرائيلية اتهمت أبو غزالة بـ "عرقلة" عملها وعدم الانصياع لأوامرها بالابتعاد عن المستوطنين، وقرّرت إبعاده عن المسجد الأقصى لمدة 15 يومًا.

وأوضحت أن المسجد الأقصى شهد اليوم، بالفترة الصباحية، اقتحام 46 مستوطنًا خلال جولة الاقتحامات الصباحية التي تمتد لثلاث ساعات ونصف.

ولفتت إلى أن الشرطة الإسرائيلية والقوات الخاصة المسلّحة عملت على حماية المستوطنين منذ لحظة دخولهم من "باب المغاربة" وحتى خروجهم من "باب السلسلة".  

يُشار إلى أن عدد المستوطنين سيرتفع خلال نهار اليوم بسبب سماح شرطة الاحتلال لهم بجولة اقتحام ثانية تبدأ ما بعد صلاة الظهر ولمدة ساعة كاملة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.