قطر تمول مشروعا لتأهيل ميناء سواكن بـ 4 مليارات دولار

أعلن وزير النقل والطرق والجسور السوداني مكاوي محمد عوض، أن دولة قطر ستمول مشروعا لتأهيل ميناء "سواكن"، المطل على البحر الأحمر، شرقي السودان، بقيمة 4 مليارات دولار.

ونقل "المركز السوداني للخدمات الصحفية"، اليوم عن المسؤول السوداني قوله: "إن قطر والسودان اتفقتا على شراكة جديدة في مشروع لإعادة تأهيل وإدارة ميناء سواكن".

وأشار إلى أن البلدين سيوقعان في الخرطوم، اليوم، على اتفاقية لتنفيذ المشروع، الذي من المتوقع اكتماله في العام 2020.

وذكر أن "المشروع سيكلف 4 مليارات دولار، منها 500 مليون دولار مخصصة لتنفيذ المرحلة الأولى منه".

ولفت إلى أن "السودان سيحصل على نسبة 51 بالمئة من المشروع، فيما تحصل قطر على 49 بالمئة".

وقال عوض: "إن هذه الخطوة ستعيد لميناء سواكن دوره الاقتصادي الحيوي التاريخي؛ حيث إنه كان معبرا لإفريقيا، ويشكل محطة اقتصادية حيوية لها"، على حد تعبيره.

وبدأ وزير المواصلات والاتصالات القطري جاسم بن سيف السليطي، أمس الأحد زيارة إلى السودان التقى خلالها بالرئيس السوداني عمر البشير، في القصر الرئاسي بالعاصمة الخرطوم، وبحث معه مشروع إعادة تأهيل ميناء سواكن.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن السليطي قوله، عقب اجتماعه مع الرئيس البشير: "إن اللقاء بحث تأهيل ميناء سواكن، وتم التوصل إلى عدد من التفاهمات في هذا الصدد".

وأفاد بأن وزارته "ستوقع مذكرة تفاهم مع نظيرتها السودانية في الخرطوم، اليوم الإثنين، للاستثمار في ميناء سواكن".

وفي وقت سابق قال وزير المواصلات والاتصالات القطري، خلال زيارته لميناء سواكن، "إن بلاده سترسل سفنا قطرية الشهر المقبل، إلى ميناء بورتسودان بهدف تنشيط التبادل التجاري بين البلدين"، على حد تعبيره.

وميناء "سواكن" هو ثاني أكبر موانئ السودان بعد ميناء "بورتسودان" (شرق)، ويبعد عن الخرطوم حوالي 642 كم.

أوسمة الخبر السودان قطر ميناء تأهيل

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.