الاحتلال يدّعي إحباط تهريب هواتف نقالة لأسرى في "عوفر"

ذكرت مصادر عبرية، اليوم الإثنين، أن إدارة سجن "عوفر" الإسرائيلي، ادّعت إحباط محاولة تهريب للهواتف الخلوية لأسرى فلسطينيين.

وأوضح موقع "0404" العبري، المقرّب من جيش الاحتلال، أن إدارة "عوفر" أحبطت مؤخرا، عملية تهريب خمسة أجهزة خلوية صغيرة، إلى جانب 23 بطاقة (شرائح هواتف)، و5 بطاقات ذاكرة، و11 قطعة أخرى خاصة بالهواتف.

وأضاف أن حرّاس الأمن الإسرائيليين في "عوفر" اشتبهوا بأحد الأسرى، حيث قامت وحدة "درور" التابعة لإدارة السجون باستجوابه والتحقيق معه، ثم قامت بتحويله للعزل الانفرادي.

يُشار إلى أن إدارة السجون في كافة السجون الإسرائيلية لا تسمح للأسرى الفلسطينيين بالتواصل مع ذويهم وعائلاتهم عبر الهواتف النقّالة، حيث تقوم فقط بالسماح لهم بالزيارات الشهرية أو الأسبوعية، بحسب التصاريح التي توافق عليها. 

وتعتقل سلطات الاحتلال الإسرائيلية، في سجونها نحو 7 آلاف أسير فلسطيني، منهم 1500 أسير مريض، بالإضافة إلى قرابة 400 طفل دون سن الـ 18، يتعرضون لانتهاكات مختلفة، ونحو 450 معتقلا إداريا دون محاكمة، و12 نائبا في المجلس التشريعي (البرلمان)، بحسب بيانات فلسطينية رسمية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.