123 إسرائيليًا يقتحمون باحات الأقصى

أمّنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، الحماية الكاملة لـ 123 "إسرائيليًا"، خلال اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة، من جهة "باب المغاربة" الخاضع لسيطرة الاحتلال منذ 1967.

وأفادت مراسلة "قدس برس"، بأن 54 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى خلال الجولة الصباحية الأولى للاقتحامات، إلى جانب 35 من فئة الطلاب اليهود، حيث تلقوا شروحات حول "الهيكل" المزعوم.

وأشارت إلى أن 34 عنصرًا من مخابرات الاحتلال اقتحموا الأقصى، ضمن الجولات الاستكشافية الصباحية، وسط تواجد عناصر من الشرطة الإسرائيلية والقوات الخاصة المسلّحة المنتشرة بين جنبات المسجد.

يُشار إلى أن عددًا من النشطاء والشخصيات الفلسطينية دعت إلى تكثيف التواجد في المسجد الأقصى، والرباط فيه، ردًّا على دعوات المستوطنين لاقتحامه في عيد "الفصح" العبري وتقديم القرابين يوم الجمعة القادم.

وفي السياق، حذّرت حكومة التوافق الوطني في رام الله، من خطورة ما تصدره وتفرضه سلطات الاحتلال من إجراءات تتصل بالمسجد الأقصى، كإجازة إقامة المستوطنين طقوسهم التلمودية على بوابات المسجد.

واعتبرت في بيان لها اليوم، أن الأمر "سابقة خطيرة تنذر بأسوأ العواقب"، محملة سلطات الاحتلال كامل المسؤولية عنها.

ودانت الإجراءات الاحتلالية الإسرائيلية في القدس، والتي تتمثل بالاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية.

وفي سياق آخر، استقبل المدير العام لدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، عزام الخطيب، وزير خارجية المغرب ناصر بوريطة ظهر اليوم في المسجد الأقصى.

وأطلع الخطيب، وزير الخارجية المغربي، على أوضاع المسجد الأقصى والمخاطر التي تحدق به، بعد جولة في مرافق المسجد وجوامعه المسقوفة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.