ترمب يجدد رغبته بلقاء كيم جونغ أون

جدّد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، تأكيده على رغبته في لقاء زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، مع الحفاظ على العقوبات الأمريكية المفروضة على بيونغ يانغ.

وقال ترمب في تغريدة له على "تويتر"، اليوم الأربعاء، "لسنوات عديدة ومن خلال الإدارات المتعاقبة، قال الجميع إنه ليس هناك إمكانية ولو ضئيلة للحفاظ على السلام ونزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية".

وأضاف "الآن هناك فرصة جيدة لأن يقوم كيم جونغ أون بما هو مناسب لشعبه وللإنسانية، ونتطلع إلى اجتماعنا في وقت قريب".

وتابع قائلًا "للأسف يجب الحفاظ على أقصى درجات العقوبات والضغط بأي ثمن".

وكان رئيس مكتب الأمن القومي في كوريا الجنوبية، تشونج يوي يونج، قد قال في وقت سابق من الشهر الجاري "إن ترمب سيلتقي بجونغ أون بحلول شهر أيار/ مايو المقبل".

يذكر أن العلاقات بين واشنطن وبيونغ يانغ عرفت في الأشهر الأخيرة توترات كبيرة إثر إجراء كوريا الشمالية تجارب صاروخية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.