وزير إسرائيلي يهدد باستهداف قادة حماس في غزة

هدد وزير البناء والاسكان في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، يوآف غالانت، باغتيال قادة حركة حماس في قطاع غزة.

وقال غالانت (عضو المجلس الوزراء السياسي الأمني المصغر "الكابينيت")، في تصريحات لموقع "واللا الإخباري" العبري، إنه في حال تصاعدت الأمور على حدود غزة، فإن الاغتيالات المستهدفة لقيادة حماس هي خيار مطروح على الطاولة.

وأضاف: "في وقت القتال، كل شيء شرعي، إذا ارتكبت حماس غلطة، سنقاتل، ودم السنوار سيكون مهدور، وليس فقط هو".

وتابع: "ما دام الوضع هادئًا وتلتزم حماس بالهدوء، ولا تطلق النار على إسرائيل وتمنع المنظمات الأخرى من الوصول إلى إسرائيل، علينا أن ندعهم يعيشون حياتهم".

ولفت الوزير الإسرائيلي، النظر إلى أن "ميزان القوة هو لصالح إسرائيل ضد حماس"، زاعمًا أن قوة حماس "تشكل واحد من ألف بالنسبة لقوة إسرائيل".

وادعى أنه "ليس لإسرائيل أي مصالح استراتيجية في قطاع غزة، فهي ليست القدس أو جبل حرمون (جبل الشيخ على الحدود السورية)، ولذلك لا نفكر بإعادة احتلال غزة".

وأكد "استمرار التعاون الأمني ​مع السلطة الفلسطينية"، مدعيًا أن التنسيق الأمني "يخدم السلطة الفلسطينية أكثر من إسرائيل في مواجهة حماس والجهاد الإسلامي".

ومن الجدير بالذكر أن يوآف غالانت، كان قد شغل في السابق منصب قائد المنطقة الجنوبية في جيش الاحتلال والتي تضم قطاع غزة.

وتخشى سلطات الاحتلال من تفجر الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، يوم الجمعة القادم، مع انطلاق مسيرة العودة من قطاع غزة باتجاه الأراضي المحتلة عام 48، حيث قرر جيش الاحتلال نشر عدة كتائب وعشرات القناصين بهدف منع المحتجين الفلسطينيين من اختراق السياج الأمني.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.