تمديد اعتقال فلسطينيَين بتهمة طعن ودهس إسرائيليين

صور من عملية الدهس في عكا

قدّمت النيابة العامة الإسرائيلية، اليوم الخميس، لائحتي اتهام ضد مواطنين فلسطينيَين قالت إنهما ضالعين في تنفيذ عمليتي دهس وطعن ضد إسرائيليين في عكا وقرب مستوطنة "أريئيل" شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت القناة السابعة في التلفزيون العبري، بأن لائحة الاتهام المقدّمة ضد الشاب الفلسطيني عبد الحكيم عاصي (19 عاما) من مدينة نابلس، تنسب إليها تهمة تنفيذ عملية طعن على مدخل مستوطنة "أريئيل" في الخامس من شباط/ فبراير الماضي، مسفرا عن مقتل أحد قيادات المستوطنين.

وجاء في لائحة الاتهام، أن عاصي قرّر تنفيذ عملية الطعن لأسباب "أيديولوجية قومية".

ووافقت المحكمة الإسرائيلية المركزية في يافا على تمديد اعتقال عاصي إلى حين استكمال الإجراءات القانونية ضدّه.

واعتقلت قوات الاحتلال الشاب عاصي بتاريخ 18 من آذار/ مارس الجاري بعد عملية مطاردة دامت 42 يوما، وهو من حملة الهوية الزرقاء (الإسرائيلية)، ويعيش في مدينة يافا (وسط فلسطين المحتلة عام 1948).

وفي سياق متصل، قدمت النيابة العامة للمحكمة الإسرائيلية المركزية في مدينة حيفا (شمال فلسطين المحتلة عام 1948)، اليوم، لائحة اتهام بحق الشاب مالك يوسف أسدي (26 عامًا) من مدينة شفا عمرو (شمالًا) نسبت له الشروع في خمس عمليات قتل استهدفت إسرائيليين.

وجاء في لائحة الاتهام، أنه في يوم الرابع من آذار/ مارس الجاري، وصل أسدي مع زوجته إلى عيادة طبية في عكا لإجراء فحص طبي، وقرر بناء على تحرير مخالفة مرورية له تنفيذ عملية دهس وقتل عددًا من الجنود على خلفية قومية إيديولوجية.

واعتقل أسدي بعد إطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال وإصابته بجروح خطيرة، فيما أصيب عدد من الجنود الإسرائيليين بجراح مختلفة جراء عملية الدهس التي نفذها، وفق الإعلام العبري.

يشار إلى أن أسدي لم يتمكن من حضور المحاكمات السابقة بسبب وضعه الصحي الخطير، كما تم التحقيق معه من قبل المخابرات والشرطة الإسرائيلية، دون مراعات لوضعه الصحي.

وطالبت النيابة بتمديد توقيفه حتى استكمال الإجراءات القانونية بحقه، وهو ما وافقت عليه محكمة حيفا المركزية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.