قيادي بـ "حماس": تهديدات الاحتلال لا تخيفنا وماضون في مسيرة العودة

قال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خليل الحية، إن التهديدات الإسرائيلية باغتيال قادة حركته واستهداف المشاركين بمسيرات "العودة الكبرى" لا تخيفهم، مؤكدا أنهم ماضون في مسيرة العودة غدا الجمعة، و"لن تثنيهم عن الزحف نحو الحدود".

جاء ذلك، في حديث للصحفيين، خلال جولة له بالمناطق الحدودية، مساء اليوم الخميس، حيث نصبت العشرات من الخيام في إطار التحضيرات للمسيرات، وكان من ضمنها حفل زفاف لشاب فلسطيني، أقام عرسه في إحدى خيام العودة، التي نصبت شرق بلدة جباليا (شمال قطاع غزة).

وقال الحية "لن تخيفنا تهديدات الاحتلال، والعدو الصهيوني جرب كل ذلك من قبل ولن ينجح فيه".

وأضاف مستدركا "منذ متى تخيف هذه التهديدات أطفال فلسطين فضلاً عن أن تثني رجالها الذين قضوا حياتهم من أجل القضية".

وأكد الحية أن الشعب الفلسطيني مصمم على مسيرة العودة السلمية غدا الجمعة، ولديه رسالة واضحة يريد أن يصلها للعالم أنه يطالب بالعودة إلى قراه ومدنه التي هجر منها عام 1948.

وتابع "الاحتلال الإسرائيلي سيرى غداً (الجمعة) جموعاً غفيرة من جميع أطياف الشعب الفلسطيني على حدود القطاع، لنعلمه أننا شعب عظيم يبحث عن حقه المسلوب".

وكان الجيش الاحتلال الإسرائيلي، هدد، في وقت سابق اليوم، بالعودة إلى سياسة الاغتيالات ضد قادة حركة "حماس" في حال وقوع تصعيد مع الفلسطينيين في غزة.

وأقام عدد من الشبان مساء اليوم، حفلات زفافهم في خيام العودة التي نصبها الفلسطينيون على طول الشريط الحدودي، في رسالة للفت الانتباه لمسيرة العودة الكبرى، وانخراط الكل الفلسطيني لمساندتها.

ويواصل الفلسطينيون في قطاع غزة استعداداتهم للقيام بمسيرة العودة شرق قطاع غزة يوم غد الجمعة بعد نصبهم الخيام على طول الشريط الحدودي.

في المقابل، يستعد الجيش الإسرائيلي للتصدّي لتلك المسيرات؛ حيث تلقّى تعليمات صريحة بإطلاق النار على أي فلسطيني يحاول اختراق السياج الفاصل بين قطاع غزة والأراضي المحتلة عام 1948، في مسيرة العودة، حيث نشر عدة كتائب وعشرات القناصة بهدف منع المحتجين الفلسطينيين من اختراق السياج الأمني.

وسبق وأن أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، عن "رفع حالة الجهوزية والاستعداد في كافة المستشفيات والمراكز الصحية والنقاط الطبية في محافظات قطاع غزة"، لمواكبة فعاليات مسيرة العودة.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.