محصلة - جيش الاحتلال يقتل 15 فلسطينيًا شاركوا في مسيرة العودة الكبرى

خلال مسيرة العودة بغزة وإحياء الذكرى الـ 42 ليوم الأرض في الضفة

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي قتلت اليوم الجمعة، 15 مواطنًا فلسطينيًا، خلال قمع مسيرة العودة الكبرى، وقصف استهدف مناطق في القطاع.

وقال الناطق باسم الوزارة، أشرف القدرة، في تصريح مقتضب له اليوم، إن محصلة الأحداث في القطاع بلغت حتى ساعات مساء اليوم، 15 شهيدًا، وإصابة 1416 مواطنًا برصاص وغاز قوات الاحتلال.

وبيّن القدرة، أن من بين الشهداء الـ 15، مزارع فلسطيني يدعى "عمر سمور" قضى جراء قصف مدفعي إسرائيلي شرق خانيونس (جنوب قطاع غزة)، فجر الجمعة، وشهيدان بقصف مدفعي قرب بيت حانون (شمالًا).

ولقت أن 758 إصابة كانت بالرصاص الحي، و148 بالعيارات المعدنية المغلفة بالمطاط، 422 حالة اختناق بالغاز المسيب للدموع، و88 "أخرى" (عادة ما تكون رضوض أو كسور وحروق).

وفي رفح استشهد مواطن واحد وإصابة 237 مواطنًا، و4 شهداء في غزة بالإضافة لـ 345 إصابة. مضيفًا أن شمال القطاع كان شاهدًا على استشهاد 5 مواطنين وإصابة 286.

واستشهد مواطنان وأصيب 197 في الوسطى بقطاع غزة، إلى جانب 3 شهداء و351 إصابة في خانيونس.

وأوضحت وزارة الصحة الفلسطينية في رام الله، أن عدد الشهداء الفلسطينيين قد ارتفع إلى 51، إلى جانب أكثر من 8 آلاف إصابة في الأراضي الفلسطينية منذ الإعلان الأمريكي عن القدس عاصمة لدولة الاحتلال، في الـ 6 من كانون أول/ ديسمبر 2017.

ذكر مراسل "قدس برس" أن قوات الاحتلال استخدمت "حوامات مسيرة" لإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع تجاه الآلاف من الفلسطينيين الذين شاركوا في مسيرة العودة على طول الشريط الحدودي شرق قطاع غزة.

من جانبها، أفادت جمعية "الهلال الأحمر الفلسطيني" بأن طواقمها تعاملت مع 786 إصابة في قطاع غزة؛ بينها 724 بالرصاص الحي، خلال قمع قوات الاحتلال للمشاركين في مسيرة العودة.

وأشارت إلى أن طواقمها نقلت 132 إصابة من شمال غزة، و283 قرب "ناحل عوز" شرق حي الشجاعية، 110 شرق البريج، و136 من خزاعة قرب عبسان، بالإضافة لـ 115 إصابة قرب موقع "صوفا".

وبدأ آلاف المواطنين الفلسطينيين، صباح الجمعة، بالتوافد إلى المناطق القريبة من الشريط الحدودي في الجهة الشرقية من قطاع غزة، للمشاركة في "مسيرة العودة" التي انطلقت اليوم إحياء لذكرى "يوم الأرض".

وتخشى سلطات الاحتلال الإسرائيلية من تفجر الأوضاع الميدانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة المقرّر لها أن تشهد اليوم فعاليات شعبية إحياء لذكرى "يوم الأرض"، من ضمنها "مسيرة العودة"؛ حيث قرّر جيش الاحتلال نشر قوات عسكرية إضافية ووحدات من القناصة على حدود القطاع لقمع المشاركين في المسيرة.

ورصدت "قدس برس"، 18 نقطة تماس ومواجهة مع قوات الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة؛ منها 7 نقاط تماس في قطاع غزة و11 بالضفة الغربية.

واندلعت المواجهات في الضفة، وفقًا لنقاط التماس التالية؛ نابلس (قصرة، كفر قليل، اللبن الشرقي، بيتا)، رام الله (بيت إيل، نعلين، المزرعة الغربية)، قلقيلية (كفر قدوم)، أريحا (المدخل الشمالي والجنوبي)، والخليل (باب الزاوية).

وأسفرت المواجهات في الضفة المحتلة، عن إصابة 121 مواطنًا برصاص وغاز قوات الاحتلال؛ خلال قمع فعاليات إحياء الذكرى الـ 42 ليوم الأرض.

وتوزعت الإصابات، وفق الهلال الأحمر الفلسطيني، كالتالي؛ 17 إصابة بالعيارات المعدنية المغلفة بالمطاط، وإصابة واحدة بالرصاص الحي، إلى جانب 99 حالة اختناق بالغاز المسيل للدموع، و4 "حروق".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.