"الوطني الفلسطيني" يوجه الدعوات للمشاركة في دورة المجلس برام الله

أعلن رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون، اليوم الخميس، بدأ توجيه الدعوات الرسمية لأعضائه داخل الوطن وخارجه للمشاركة في دورة المجلس التي ستعقد في مدينة رام الله نهاية الشهر الجاري.

ودعا الزعنون، في تصريح صحفي، كافة الفصائل للمشاركة في هذه الدورة "المصيرية للحفاظ على الحقوق الوطنية وفي مقدمتها تقرير المصير والعودة واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها مدينة القدس المحتلة".

وشدد الزعنون على  تعزيز الوحدة الوطنية الفلسطينية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، والحفاظ عليها وتعزيز دورها.

يشار إلى أن عدة فصائل فلسطينية بينها الجيهة الشعبية لتحرير فلسطين وحركة المقاومة الاسلامية - حماس- والجهاد الاسلامي أكدت عدم مشاركتها في الاجتماع، داعية إلى تأجيله.

والمجلس الوطني يمثل الهيئة التشريعية لمنظمة التحرير، التي تمثل مختلف فئات الشعب في الداخل والخارج، ويتخذ من العاصمة الأردنية عمان مقراً له.

ويضم المجلس، أكثر من 750 عضوا، ممثلين عن فصائل فلسطينية ومستقلين، ونواب المجلس التشريعي (برلمان فلسطيني الضفة الغربية والقطاع التابع للسلطة الفلسطينية)، لكنه لا يشمل حركتي "حماس" و"الجهاد الاسلامي". 

وعُقدت آخر دورة للمجلس الوطني الفلسطيني في قطاع غزة، في العام 1996، تبعتها جلسة تكميلية عقدت في مدينة رام الله، عام 2009.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.