واشنطن تدعو لتحرك سريع بشأن استخدام الأسلحة الكيميائية في دوما

قالت الولايات المتحدة الأمريكية، إنه في حال ثبتت صحة الأنباء الواردة بشأن استخدام النظام السوري الأسلحة الكيميائية بمدينة دوما في الغوطة الشرقية بريف دمشق، فإنّ على المجتمع الدولي تحميل المسؤولية للنظام السوري وداعميه.

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية هيذر ناورت، في بيان، اليوم الأحد، أن  بلادها تراقب عن كثب الأنباء التي تتحدث عن استخدام النظام السوري الغازات السامة مجدداً.

وأوضحت أنّ واشنطن تواصل جهودها لمحاسبة مستخدمي الأسلحة الكيميائية في سورية ، مشيرةً إلى أنّ النظام السوري سبق وأن استخدم مثل هذه الأسلحة ضدّ شعبه.

وقالت إن "على المجتمع الدولي تحميل مسؤولية استخدام الاسلحة الكيميائية للنظام السوري وداعميه، وروسيا التي تقدم الدعم اللامحدود للنظام، تتحمل جزءًا من هذه المسؤولية، وهي بذلك تنتهك اتفاقيات مجلس الأمن وحظر استخدام الأسلحة الكيميائية".

ودعت الناطقة باسم الخارجية الأمريكية، موسكو، إلى وقف دعمها للنظام السوري في أسرع وقت.

ومساء أمس السبت، قُتل 40 مدنيًا على الأقل وأصيب المئات، جراء هجوم كيميائي للنظام السوري على مدينة دوما الخاضعة لسيطرة المعارضة بالغوطة الشرقية.

وقال الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي، إن قوات النظام وداعميه استهدفت دوما بأسلحة كيميائية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.