أربعة أسرى فلسطينيين يواصلون إضرابهم عن الطعام في سجون الاحتلال

يواصل عدد من الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ فترات متفاوتة، احتجاجًا على اعتقالهم الإداري والتحقيق معهم إضافة للعزل الانفرادي.

وقالت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" في بيان لها اليوم الأحد، أن الأسير مصعب الهندي (28 عاماً) مضرب عن الطعام منذ الـ11 من شهر آذار/مارس الماضي.

وأضافت أن الهندي مضرب احتجاجاً على اعتقاله الإداري، وهو من بلدة "تل" قضاء نابلس، حيث اعتقل في الـ15 من آذار/مارس عام 2017.

أما الأسير سامي الجنازرة (44 عاماً) فهو معتقل منذ الـ13 من كانون أول/ ديسمبر عام 2017، ومضرب منذ الـ25 من شهر آذار/ مارس الماضي، احتجاجاً على اعتقاله “إدارياً”.

وذكرت الجمعية أن الأسير الجنازرة من مخيم الفوار في الخليل، وسبق أن خاض إضراباً عن الطعام لنحو 70 يوماً.

وأوضحت الجمعية أن الأسير أيمن اطبيش (37 عاماً) وهو من مدينة دورا قضاء الخليل معتقل إداري منذ الأول من شهر آب/ أغسطس عام 2016.

وأكدت أنه بدأ بالإضراب عن الطعام منذ الرابع من شهر نيسان/ أبريل عام 2018؛ احتجاجاً على عزله الانفرادي الذي بدأ في 27 تشرين ثاني 2017.

وقضى الأسير اطبيش ما مجموعه 13 عاماً في سجون الاحتلال، غالبيتها في الاعتقال الإداري، كما أنه خاض إضرابين عن الطعام ضد اعتقاله الإداري. 

أمّا الأسير أمير سركجي (21 عاماً) من نابلس، فهو مضرب عن الطعام منذ أكثر من عشرة أيام؛ احتجاجاً على ظروف التحقيق معه في معتقل "بيتح تكفا". 

ويواصل 500 أسير "إداري" في السجون الإسرائيلية مقاطعة المحاكم العسكرية الإسرائيلية، منذ الـ 15 من شباط/ فبراير الماضي.

يذكر أن عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال بلغ في نهاية شهر شباط/فبراير 2018، نحو 6500 أسير؛ منهم 63 سيدة، من بينهنّ 6 قاصرات، في حين بلغ عدد المعتقلين الأطفال في سجون الاحتلال نحو 350 طفلًا، و11 نائبًا منتخبًا في المجلس التشريعي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.