أسرى فلسطينيون يواصلون خطواتهم التصعيدية ضد سياسات الاحتلال

يواصل أربعة أسرى فلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي، إضرابهم عن الطعام رفضا لاعتقالهم وظروفهم، في وقت يواصل فيه أسرى آخرون مقاطعتهم للمحاكم العسكرية الإسرائيلية.

وقال محامي جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" مأمون الحشيم، إن المحكمة العسكرية للاحتلال في معتقل "المسكوبية" (غرب القدس) مددت اعتقال الأسير عمر الكسواني (24 عاماً) وذلك للمرة الخامسة على التوالي؛ بذريعة استكمال التحقيق معه.

وأضاف المحامي أن الكسواني يتعرض لعمليات تعذيب نفسية وجسدية ممنهجة على يد المحققين الإسرائيليين، منذ اعتقاله في السابع من شهر آذار/ مارس الماضي.

وكان الكسواني وهو من بلدة "بيت اكسا" شمالي غرب القدس، قد أضرب عن الطعام؛ احتجاجاً على ظروف التحقيق وأساليب التعذيب التي تُمارس بحقه، لكنه توقّف بعد 14 يوماً من الإضراب، نتيجة ما أصابه من التعب جراء استمرار التحقيق المكثّف معه.

وكانت وحدة من "المستعربين" التابعة للجيش الإسرائيلي، قد اقتحمت في السابع من شهر مارس/ آذار الماضي جامعة بيرزيت بالزي المدني، واعتقلت الكسواني، المُطارد منذ شهور.

وفي سياق متصل، أصدرت المحاكم العسكرية الإسرائيلية 33 أمر اعتقال إداري بحقّ أسرى، من بينهم سيّدة.

وأفادت جمعية "نادي الأسير الفلسطيني" الحقوقية في بيان لها اليوم الاثنين، بأن من بين هذه الأوامر 21 أمراً صدرت بحقّ أسرى أمضوا أشهراً وسنوات قيد الاعتقال الإداري (دون تهمة أو محاكمة).

وأضافت في بيان لها، أن الاحتلال جدّد الاعتقال الإداري بحقّ الأسيرة خديجة ربعي (30 عاما)، والمعتقلة منذ الـ 10 من تشرين أول/اكتوبر 2017، علما بأنها أم لخمسة أطفال.

ويواصل 500 أسير "إداري" في السجون الإسرائيلية مقاطعة المحاكم العسكرية الإسرائيلية، منذ الـ 15 من شباط/ فبراير الماضي، في حين يواصل أربعة أسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ فترات متفاوتة، احتجاجًا على اعتقالهم الإداري والتحقيق معهم إضافة للعزل الانفرادي.

يُشار إلى أن المضربين عن الطعام هم الأسرى؛ مصعب الهندي (28 عاماً)، سامي الجنازرة (44 عاماً)، أيمن اطبيش (37 عاماً)، أمير سركجي (21 عاماً).

يذكر أن عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال بلغ في نهاية شهر شباط/ فبراير 2018، نحو 6500 أسير؛ منهم 63 سيدة، من بينهنّ 6 قاصرات، في حين بلغ عدد المعتقلين الأطفال في سجون الاحتلال نحو 350 طفلًا، و11 نائبًا منتخبًا في المجلس التشريعي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.