غزة .. دخول قرار الاحتلال بتوسيع مساحة الصيد حيز التنفيذ

دخل قرار السلطات الإسرائيلية توسيع مساحة الصيد البحرية في جنوب قطاع غزة عصر اليوم الثلاثاء حيز التنفيذ.

وقال نزار عياش نقيب الصيادين الفلسطينيين اليوم الثلاثاء لـ "قدس برس" إنه "دخل عند الساعة الثالثة من عصر اليوم الثلاثاء القرار الإسرائيلي بتوسيع مساحة الصيد البحرية جنوب قطاع غزة من 6 أميال إلى 9 أميال بحرية حيز التنفيذ وذلك لمدة ثلاثة أشهر فقط".

وأضاف: "أن الصيادين أبحروا اليوم لمسافة 9 أميال بحرية في المنطقة الممتدة من وادي غزة وسط القطاع وحتى رفح جنوبا".

وأشار إلى أن الإسرائيليين اشترطوا الالتزام الصيادين بهذه المسافة كي تستمر لمدة 3 أشهر.

وقال عياش: "هذا توسيع مطلوب ولكن الصيادين الفلسطينيين يتطلعون لاكثر من ذلك كون ان السمك كما ونوعا يتجمع بعد 20 ميلا بحريا".

ودعا دولة الاحتلال الالتزام بما جاء في اتفاق اوسلو والذي يسم لكافة الصيادين الإبحار 20 ميلا بحريا على طول مساحة شاطئ قطاع غزة الممتدة من بيت لاهيا شمالا وحتى رفع جنوبا (40 كيلو متر)

وناشد المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال وإجباره على وقف ممارساته ضد الصيادين الفلسطينيين.

وأوضح عياش أن الحصار المفروض على القطاع منذ 12 عامًا، ألقى بظلاله على مهنة الصيد، والتي تعتبر مصدر رزق لـ 4 آلاف صياد يعيلون ما يزيد عن الـ 50 ألف نسمة في قطاع غزة.

وأكد على أن ممارسات الاحتلال والحصار البحري المفروض على قطاع غزة، أدت إلى تدهور الحالة الاقتصادية للصيادين؛ بحيث أصبحوا غير قادرين على تلبية احتياجات أسرهم.

وباتت عملية استهداف الصيادين الفلسطينيين من قبل قوات الاحتلال في عرض البحر روتينًا شبه يومي، حيث قتلت قوات الاحتلال في 25 شباط/ فبراير الماضي الصياد إسماعيل أبو ريالة في عرض بحر شمال قطاع غزة؛ في حين قضى خلال العام الماضي 3 صيادين اثنان منهم برصاص البحرية الإسرائيلية أحدهم لم يعثر على جثمانه في عرض البحر، والثالث قضى برصاص قوات البحرية المصرية داخل المياه الفلسطينية في رفح جنوب قطاع غزة.

وتُضاف هذه الاعتداءات إلى سلسلة الانتهاكات الإسرائيلية الممارسة بحق قطاع غزة، منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال في 26 آب/ أغسطس 2014، برعاية مصرية.

وتنص اتفاقية أوسلو الموقعة بين منظمة التحرير الفلسطينية والاحتلال الإسرائيلي في 13 أيلول/ سبتمبر 1993، على السماح للصيادين بالإبحار مسافة 20 ميلا بحريا على طول شواطئ قطاع غزة، إلا أن الاحتلال قلّص المسافة إلى 6 أميال بحرية فقط.

وتفرض إسرائيل على قطاع غزة حصارا بريا وبحريا مشددا منذ 12 سنة؛ حيث تغلق كافة المعابر والمنافذ الحدودية التي تصل غزة بالعالم الخارجي عبر مصر أو الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، باستثناء فتحها بشكل جزئي لدخول بعض البضائع والمسافرين، كما تحاصر شاطئ القطاع بشكل كبير.

 

 

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.