منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تقرر إرسال بعثة تقصي حقائق إلى دوما

أعلنت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، اليوم الثلاثاء، أنها قررت إرسال بعثة تقصي حقائق إلى مدينة دوما بغوطة دمشق السورية، على خلفية الهجوم الأخير الذي أوقع مئات القتلى والجرحى.

وذكر بيان صادر عن المنظمة، أنها تقدمت بطلب للسلطات السورية للقيام بالتحضيرات اللازمة قبل وصول البعثة.

وأضاف البيان أن طلب المنظمة تزامن مع طلب آخر من سورية وروسيا للتحقيق في مزاعم استخدام الأسلحة الكيميائية في دوما.

وأوضح أن فريق البعثة يستعد للتوجه إلى سورية قريبًا، دون ذكر موعد محدد.

والسبت الماضي، قتل 78 مدنيًا على الأقل وأصيب المئات؛ جراء هجوم كيميائي للنظام السوري على مدينة دوما، وهي آخر المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في الغوطة الشرقية، بحسب ما أعلن عنه الدفاع المدني السوري "منظمة الخوذ البيضاء".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.