"البوليساريو" تعلن الحداد أسبوعا على ضحاياها ضمن الطائرة العسكرية الجزائرية المنكوبة

أعلنت جبهة "البوليساريو"، اليوم الأربعاء عن حداد وطني لمدة أسبوع بعد الإعلان عن سقوط طائرة عسكرية جزائرية كانت متوجهة من بوفاريك ـ تيندوف ـ بشار، تقل عددا من الصحراويين المرضى وعائلاتهم.

وذكر بلاغ صحفي صادر عن اجتماع طارئ للمكتب الدائم للأمانة الوطنية برئاسة زعيم "البوليساريو" إبراهيم غالي، أن من بين ركاب الطائرة المنكوبة هناك ثلاثون من المرضى الصحراويين ومرافقيهم، من رجال ونساء وأطفال، العائدين من فترة علاج في المستشفيات الجزائرية.

وقرر المكتب الدائم تشكيل لجنة وطنية، برئاسة وزير الداخلية، وعضوية كل من وزير الصحة والسفير الصحراوي بالجزائر وممثلين عن كتابة الدولة للتوثيق والأمن ووزارة العدل والشؤون الدينية، كلفها بمتابعة التفاصيل والوقوف على الوضعية النهائية للضحايا، واتخاذ التدابير اللازمة والمرتبطة بهذه الحالة، وفق البلاغ.

وبلغت حصيلة تحطم طائرة النقل العسكرية، صباح اليوم الأربعاء، ببوفاريك (ولاية البليدة) الجزائرية، 257 راكبا من بينهم 10 من طاقم الطائرة، حسب مصدر من وزارة الدفاع الوطني.  

وكان نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق احمد قايد صالح أمر بتشكيل لجنة تحقيق فوري للوقوف على ملابسات الحادث.

وحسب المعلومات الأولية المتوفرة، فإن الطائرة من نوع "اليوشين" تحطمت بمنطقة بني مراد غير بعيد عن مطار بوفاريك لحظات قليلة بعد إقلاعها.

وحسب شهود عيان، فإن النيران اشتعلت في الطائرة قبل سقوطها، واستطاع قائدها تحويل مسارها لتسقط في منطقة غير آهلة بالسكان.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.