مسؤول أمريكي: صفقة القرن في مراحلها النهائية

أعلن مسؤول أمريكي كبير، اليوم الخميس، عن قرب استكمال البيت الأبيض خطته السياسية لتسوية الصراع الإسرائيلي - الفلسطيني، على قاعدة رفض "حل الدولتين".

ونقلت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، اليوم الخميس، عن المسؤول في البيت الأبيض، قوله "الخطة الأمريكية باتت في مراحلها النهائية، وقيد الانتهاء"، مضيفا أنه من الصعب على واشنطن اتخاذ قرار حول موعد الإعلان عنها.

وأكد المسؤول الأمريكي، على أن الخطة لن تحتوي على التزام أمريكي بـ "حل الدولتين" (عربية ويهودية).

وأضاف "كلا الجانبان؛ الإسرائيلي والفلسطيني، سيجدان في الخطة أجزاء يحبونها ويكرهونها"، كما قال.

وأوضح أن من بين المسائل التي لم تحلها "صفقة القرن" حتى الآن، هو مستقبل مدينة القدس المحتلة التي أعلنها الرئيس الأمريكي، دونالد ترمب، عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، في السادس من كانون أول/ ديسمبر الماضي.

وبيّن أن "صفقة القرن" تقترح حلولًا تفصيلية للقضايا الخلافية الرئيسية، كالحدود ومستقبل المستوطنات في الضفة الغربية، ومصير اللاجئين الفلسطينيين وموضوع الأمن.

ولم تُعلن واشنطن بشكل رسمي بعد عن الصيغة النهائية لخطتها المعروفة بـ "صفقة القرن"، إلا أن تقارير إعلامية غربية وعربية سرّبت ملامحها التي تشمل "الاعتراف بإسرائيل دولة يهودية والقدس الموحدة عاصمة لها، وضم الكتل الاستيطانية الكبرى بالضفة لإسرائيل، وإعلان قيام دولة فلسطينية منزوعة السلاح، وإبقاء السيطرة الأمنية لإسرائيل".

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.